آخر تحديث :السبت 23 اكتوبر 2021 - الساعة:09:57:19
الجالية الجنوبية بامريكا تقيم مهرجان جماهيري احتفالاً بثورة ال 14 عشر من اكتوبر وسط زخم جماهيري كبير
(امريكا/الامناء/خاص:)

اقامت الجالية الجنوبية في مدينة نيويورك اليوم الأربعاء الموافق ١٣-١٠-٢٠٢١م مهرجان جماهيري كبير احتفالًا بذكرى ال 58 من ثورة الرابع عشر من اكتوبر في منطقة بروكلين شبسهدبية (شبشبية) وسط حضور جماهيري منقطع النظير رفعة فيه اعلام الجنوب وشعار ثورة اكتوبر. 

وفي المهرجان الذي قدمة الدبلوماسي الجنوبي وائل الخيلي الشعيبي رئيس الدائرة التنظيمية في الجالية رئيس اللجنة التحضيرية لمهرجان اكتوبر افتتح المهرجان باية من الذكر الحكيم ثم وقف الجماهير استماعًا الى النشيد الوطني الجنوبي بعد ذالك تحدث الاخ العميد /حسين بجاش رئيس الجالية في كلمة مقتضبة حيا فيها الحاضرين ثم تحدث عن ثورة اكتوبر وعلى كل المراحل والمنعطفات الجنوبية واهمية التمسك في الثورة الجنوبية حتتى استعادة دولتنا . 

ثم تلتها كلمة المراة الجنوبية القتها الاخت سمر ناصر المفلحي رئيسة دائرة المرأة الجنوبية في الجالية شكرةً الجالية على التنظيم والترتيب الجيد كما قدمت الشكر للنساء الجنوبيات على حضورهم الفعال والمشاركة في هذة المناسبة الوطنية الهامة العظيمة ثم تحدث عن دور المراءة في التجربة النضالية وشريكة الرجل في المراحل النضالية وخاصة في ثورة 14 اكتوبر وهناك طابور طويل لاتسعفني الذاكرة بسرد تلك الاسماء الطويلة من حرائر الجنوب كما لا يسعفني الوقت وانما اوكد على العمل مع بعض جنبا الى جنب بشكل متوازي حتى تنال القضية الجنوبية مكانتها العادلة.

كما القيت القصائد الشعرية وكان الاخ عبداللة عوض قد القاء قصيدة شعيرية حماسيه اشعلت الحماس لدى الجمهور ثم قصيدة شعيرية لشاعر الكبير علي قاسم بلعيد ابوظافر اهداها الى الحفل الكريم بتسجيل صوتي من ولاية مشجن .
الى ذالك القاء القيادي في الجالية الجنوبية الاخ جمال جنمبل الخلاقي عضو اللجنة التحضيرية كلمة الجمعيات الجنوبية والمنظمات المجتمع المدني في نيويورك تطرق الى ان الجمعيات والمنظمات هي الركيزة الاساسية للجالية مساهمة في العمل والحشد والتنظيم وان دل على ذالك انما يدل على اللحمة الوطنية الجنوبية ووحدة العمل المشترك الجنوبي . 
ثم بعد ذالك تقدمة فرقة فنية شعبية بتقديم عرض شعبي ورقص من التراث الجنوبي الاصيل . 

وفي نهاية المهرجان تحدث الاخ جياب محمد ناجي الامين العام للجالية الجنوبية في نيويورك حيا بها ابناء الجنوب على صمودهم وثباتهم مهنئا الشعب الجنوبي قيادة وشعبا بمناسبة الذكرى ٥٨ لثورة الرابع عشر من اكتوبر كما شكر الجماهير الحاضرة وتقدم بالشكر الجزيل الى اللجنة التحضيرية الذي اعدت ورتبت لهذا الحفل البهيج. 

وكان هناك حضور كبير من مناضلين التحرير في اكتوبر يتقدمهم المناضل علي حسن ابومختار والى جانبة النائب السياسي للجالية العميد كبتن طيار / انيس المفلحي ومسؤول الملف الرياضي مسعود السليماني وعدد كبير من المناضلين والعسكريين والسياسيين ونشطاء اعلامين وحقوقين .

وفي الختام صدر عن الجالية الجنوبية في نيويورك بيان رسمي. 

بسم الله الرحمن الرحيم 

   أيها الحفل الكريم :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ......

تحل علينا اليوم الذكرى اليوبيلية الذهبية ال58 لثورة 14 أكتوبر  1963 في ظل ظروف استثنائية يعيشها شعبنا الجنوبي,وفي ظل اوضاع عصيبة في غاية التعقيدات على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والخدمية , و لعلنا جميع يدرك ما تحمله هذه الذكرى الخالدة في قلوب وضمير ووجدان كل أبناء الجنوب في صورتها البهية من نضال وكفاح ثوري كبير و طويل ومرير للاجداد والاباء الذين وهبوا دماءهم وأرواحهم رخيصة ، تلك الثورة التي انطلقت من قمم جبال ردفان الشماء لتنتقل بعنفوانها ووهجها الثوري وبروح واحدة إلى المحافظات الجنوبية بأكملها ، لأجل تحرير هذا الوطن الغالي من براثن الاحتلال البريطاني،الذي فرض الهيمنة والحُكم والوحشية المباشرة ضد شعبنا الجنوبي العظيم ، وقد تحقق ذلك النصر العظيم  بتضحياتهم الجسام .

أيها الحضور الكريم  :

لقد حملت ثورة ال 14 من اكتوبر المجيدة على عاتقها مهاماً نضالياً كبير، تتحمل بعدها الأجيال القادمة وصية الحفاظ على أهداف هذه الثورة التي حققتها نتائج نضال شعبي جسور أسقط فيها الاحتلال وعملائه دون رجعه ، توحد فيها كل شبر في الجنوب العربي ارض وانسان لهذا الهدف السامي والنبيل .

 

ايها الحشد الكريم  :

من هنا وبعد رحلة نضالية طويلة للأجداد والآباء وجدت الأجيال من الأحفاد أنفسهم أمام مواجهات شرسة ضد محتل قمعي استبدادي سيئ ، في ثورة نضالية سلمية منذُ احتلال الجنوب من قبل نظام قبلي متخلف و ارهابي قاعدي في صيف 1994م المشؤوم بعد انقلابهم على الوحدة السياسية التي كانت مع نخبة نظام الجنوب في الحزب الاشتراكي التي حكمت الجنوب ، والذي أخطأ في حساباته بعد أن تجاوز الدستور والأعراف الدولية في استفتاء شعب الجنوب في هذه الوحدة التي تحولت الى احتلال بكل تفاصيلها وجوهرها وواقعها الأليم الذي يعيشه شعب الجنوب منُذ ذلك الوقت.  

أيها الحفل الكريم :

اليوم شعب الجنوب وبعد التصالح والتسامح الذي كان نواة اولى تجسد وحدة الإرادة والهدف الشعبي الجنوبي الذي يسير في نضاله بثبات نحو استعادة الدولة والكرامة الجنوبية ، لقد واجه شعبنا الجنوبي البطل حرب احتلال شعواء قادتها مليشيات الحوثي المدعومة ايرانياواستطاع احرار الجنوب بصمودهم الأسطوري وإمكانياته المتواضعة من العتاد والسلاح ووحدة الفداء والروح وخلال فترة ثلاثة أشهر تحقق انتصارات تاريخية عظيمة شهدها العالم بأسره على مليشيات الحوثي يدعمهم 45 لواء عسكري تابع للنظام عفاش حققها هذا الشعب الصابر والمرابط ، وبعد هذا التحرير الثاني سعت أطراف داخلية وإقليمية التي لم يروق لها ذلك النصر الذي حقق للمنطقة برمتها ، وللاسف بكل وقاحه سعت من  إلى زرع صراعات وتجاذبات وانقسامات في الجنوب  تتوسع يوماً بعد آخر من اجل اخراج الشعب وتضليله عن الهدف الجنوبي الثابت في استعادة الدولة بكامل حدودها ما قبل العام 1990م ، بل تقوم إلى وقتنا هذا الأطراف الداخلية والاقليمية المتآمرة نشر عناصر القاعدة  لتنفيذ عمليات إرهابية لزعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة عدن ، وتوسيع الحرب الشاملة والمباشرة التي يواجهها شعبنا عبر تعطيل كافة مناحي الحياة من خلال قطع مرتبات الموظفين وحرمان الشعب  من ابسط المشاريع الخدمية من التعليم والصحة والكهرباء والطرقات واعادة الاعمار واضرار الحرب وسط حالة تذمر شعبي كبير بهدف تخليه عن هدف استعادة الدولة الجنوبية ، ومن هنا وفي هذه الظروف الاستثنائية والخطيرة تتوجه جالية أبناء الجنوب في نيويورك برسالة عاجلة الى المجلس الانتقالي وكافة القوى الجنوبية الحره بالتالي: -

1/ ترسيخ ثوابت التصالح والتسامح بين ابناء شعبنا الجنوبي العظيم.

2/ استمرار وتأصيل ثقافة الحوار الجنوبي الجنوبي وتوسيع رقعته ليشمل كافة المكونات والشخصيات السياسية والوطنية والاجتماعية  على اسُس وأهداف وثوابت وطنية.

3/ الاصطفاف الوطني مع الاراده الشعبيه الجنوبية لمواجهة كل التحديات الكبيرة والخطيرة التي يواجهها شعبنا الجنوبي.

4/ تحديد الأهداف الاستراتيجية الجنوبية في رؤيا دقيقة ومدروسة للمجتمع الدولي، مع توضيح وتعريف اسُس شراكتنا مع دول التحالف في حربهم ضد مليشيات الحوثي الانقلابية دون انتقاص من هدف شعبنا الجنوبي .

5/ إعادة تشغيل كافة مؤسسات الدولة في الجنوب واستئصال الفساد ومحاكمة المفسدين .  

  6/ تحصيل كافة الموارد والإيرادات من مؤسسات الدولة الحيوية وتوريدها  ليستفيد منها شعبنا الجنوبي.

7/ إعادة هيكلة القوات المسلحة الجنوبية على اسُس وشراكة وطنية لكافة أبناء الجنوب .  

8/ تحصين المجلس الانتقالي كحامل سياسي للقضية الجنوبية بكفاءات وطنية جنوبية بعيدا عن المحاصصة والمحسوبيات والمناطقية .  

9/ تكثيف الجهود السياسية وحشد الامكانيات العسكرية من قبل المجلس الانتقالي لتحرير المناطق التي لاتزال بيد القوى المعاديه و التي احتلها الحوثي من من مكيراس الى شبو ة حتى المهرة .

10/ الجاهزية عند القوات المسلحة الجنوبية والشرطوية والاستخباراتية في الحفاظ على الأمن والاستقرار في ربوع الوطن الجنوبي وفي المطقه والاقليم .

ختام هذا الحفل الكريم  نترحم على شهداء الجنوب الأبطال الذين قدموا أرواحهم فداء لارض الجنوب، ونسأل الله تعالى الشفاء العاجل لجرحانا والافراج عن أسرانا ،  وانها لثوره جنوبية حتى النصر بإذن الله تعالى ...

صادر عن جالية أبناء الجنوب في نيويورك ...

عنهم رئيس الجالية العميد حسين عبدالله بجاش

14/10/2021

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز