آخر تحديث :السبت 23 اكتوبر 2021 - الساعة:11:48:57
خطاب سياسي هام "للشنفرة" بمناسبة الذكرى ال58 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة
(عدن /الأمناء نت / خاص)

 

أصدر القائد المناضل صلاح الشنفرة  رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي خطابا سياسيا هاما بالذكرى الثامنة والخمسون لثورة الرابع عشر من اكتوبر المجيدة 1963م.تلك الثورة الني جسدت روح النضال والاخلاق عند الثوار الابطال من الرعيل الاول الذي كان لهم السبق في تفجير نيران الثورة الباسلة التي إندلعت من قمم ردفان الشماء يوم 14 إكتوبر 1963م.
والتي رسمت معاني الحب والوفاء عند أبناء الجنوب وكانت هي الانطلاقة الأولى التي من خلالها أسس أبناء الجنوب مداميك دولة النظام والقانون دولة المؤسسات في العام 1967م. بعد نضال دام اربع سنوات .

*((نص الخطاب))*
بسم الله الرحمن الرحيم

ياجماهير شعبنا الجنوبي الأبي في الداخل والخارج" تهل علينا اليوم الذكري الثامنة  والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة التي انطلقت شرارتها من جبال قمم جبال ردفان الشماء مسطره أروع الملاحم البطولية ضد المستعمر البريطاني الذي جثم على أرض الجنوب 129 عام " 

وبعد بطش وظلم مورست من فلول الاستعمار البريطاني استطاع أبناء الجنوب من دحره باامكانيات بسيطة لكن العزيمه والثبات والإصرار هي التي جعلت ضربات الثوار تذيق المحتل وطرده ذليلا صاغرا من كل أرض الجنوب الطاهرة.

يا ابناء شعبنا الجنوبي الأبي وكما قلناها من قبل فإن ثورة أكتوبر هي مدرسة عريقة في النضال والتضحية والفداء"لم تقبل الظلم والتبعية فانتهجت سلوك حضاري من خلال حشد الثوار وتوزيع المهام فيما بينهم في مختلف جبهات الجنوب.

 أيها الاحرار أن جنوبنا الحبيب يحاك اليوم بمؤامرات عديدة منذ قبل ثورة 14 إكتوبر وحتى اليوم ولكننا نقول لمن يتامرون على الجنوب وشعبه ويصنعون الازمات والفوضى في الجنوب ان شعبنا لن يقف مكتوف الايدي وسيتخطاها باذن الله. فسيناريو الإحتلال لازال هو لم يتغير منذ عام 1994م.عند شن الحرب على الجنوب واجتياحه بالدبابه والمدفع والطائرة" لكننا نؤكد لهم أن الجنوب قادم بنضالات وتضحيات ابنائه الاحرار .

 وتضحيات شعبنا اليوم هي امتداد لتضحيات سبقتها منذ فجر ثورة الرابع عشر من إكتوبر ثم حرب 1972م ثم حرب 1979 ثم حرب 1994م. ثم انتفاضة الحراك  السلمي الجنوبي في العام 2007م.ثم المقاومة التي لازالت مستمرة حتى اليوم.ولكن أبناء الجنوب لن يتوقفو في نضالهم حتى التحرير والاستقلال وإستعادة الدولة الجنوبية المدنية لكل أبناء الجنوب من المهرة وحتى باب المندب إن شاء الله.

اننا نثمن دعم الاشقاء في التحالف العربي لأبناء الجنوب منذ إنطلاق عاصفة الحزم في العام 2015م.ودعمهم ووقوفهم مع أبناء الجنوب في تحرير ارضهم يعد وسام شرف لنا أبناء الجنوب لكننا ندعوهم الى اتخاذ موقف صريح وواضح مع شعب الجنوب في تحرير بقية مدن الجنوب وإستعادة دولتة التي لازال يناضل حتى اليوم لأجلها وإعلان استقلاله وتثبيت الامن والأستقرار في المنطقة.وترسيخ حب التعايش مع دول الجوار.ونؤكد لقيادة التحالف العربي ان أبناء الجنوب ليسو بمن ينكرون الجميل سواء اليوم ام غدا.

كما ندعو بالرحمة والغفران لشهداء ثورة 14إكتوبر وكل شهداء الجنوب الذين سقطوا وهم يدافعون عن الارض والدين والهويه "وندعوه سبحانه وتعالى ان يمن بالشفاء العاجل للجرحى وان يفك قيد الاسرى انه سميع مجيب .
وكل عام وشعبنا الجنوبي بعزه وتقدم وازدهار .

*صلاح الشنفرة- رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي*

14/10/2021

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز