آخر تحديث :السبت 23 اكتوبر 2021 - الساعة:10:39:19
أمريكا تحذر رعاياها في كابول من تهديد أمني
(الامناء نت / متابعات)

حذرت الخارجية الأمريكية، الإثنين، رعاياها في العاصمة الأفغانية كابول من التوجه إلى فندق “سيرينا” أو التواجد بمحيطه بسبب تهديد أمني.

 

ووفق إعلام محلي فإن هناك إجراءات أمنية مكثفة لعناصر من طالبان داخل وفي محيط الفندق الذي يضم نزلاء أجانب من الدبلوماسيين الذين يستعدون لمغادرة البلاد.

 

 

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الخارجية الأمريكية عن إجراء محادثات صريحة واحترافية مع حركة طالبان، مؤكدة أن حكمها على الحركة سيتوقف على أفعالها.

 

وقالت الوزارة، في بيان، إن الوفد الأمريكي في محادثات الدوحة ركز على المخاوف المتعلقة بالأمن والإرهاب والممر الآمن للمواطنين الأمريكيين وغيرهم من الرعايا الأجانب والأفغان، وكذلك على حقوق الإنسان، بما في ذلك المشاركة المعقولة للنساء والفتيات في جميع جوانب المجتمع الأفغاني.

 

وأوضحت أن الجانبين ناقشا أيضا توفير الولايات المتحدة مساعدات إنسانية قوية مباشرة للشعب الأفغاني.

 

بدورها، قالت الحكومة الأفغانية المؤقتة إنها أكدت خلال المباحثات مع الجانب الأمريكي على ضرورة الفصل بين المساعدات الإنسانية والقضايا السياسية.

 

وأضافت: “أكدنا للجانب الأمريكي على استعدادنا للتعاون في إيصال المساعدات إلى مستحقيها”.

 

واجتمع قادة من حركة طالبان وممثلون عن الولايات المتحدة على مدى يومي السبت والأحد، في العاصمة القطرية الدوحة، وفقا لوكالة “أسوشيتد برس”.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز