آخر تحديث :الخميس 16 سبتمبر 2021 - الساعة:13:51:41
الدولار الأمريكي يظهر قوته في عام 2021
(الأمناء نت / خاص :)

لماذا لا يزال الدولار أقوى عملة في العالم؟ فيما يلي العوامل التي تؤثر على أسعار الدولار لهذا اليوم.

قوة الدولار

يظل الدولار الأمريكي أقوى عملة في العالم ، حيث يبقى مدعومًا باقتصاد قوي في الولايات المتحدة. هناك عدة أسباب وراء قوة هذه العملة واستمرار استخدامها كعملة عالمية . هيا بنا  نلقي نظرة على اسباب بقاء الدولار الأمريكي متربعا على العرش ، وكذلك على أسعار الدولار اليوم ، وكيفية أدائه في الأسواق هذا العام بعد فوضى فيروس كورونا لعام 2020. اقرأ قبل أن تبدأ الآن بتداول العملات كعقود مقابل الفروقات.

أقوى عملة في العالم

تم إعلان الدولار الأمريكي كأقوى عملة في العالم  عام 1944 عندما تم تحديده على أنه العملة العالمية. السبب: كانت الولايات المتحدة ببساطة أغنى دولة بسبب امتلاكها لثلاثة أرباع المعروض من الذهب في العالم بأسره. نتيجة لذلك ، أصبح الدولار بديلاً عن الذهب وارتفعت قيمته. على الرغم من أن الدولار كان غير مقيد من ارتباطه بالذهب في عام 1970 ، إلا أنه أصبح بالفعل العملة الاحتياطية السائدة التي تقاس مقابلها العديد من العملات القوية الأخرى. على سبيل المثال ، اليورو في زوج  العملات USD / EUR.

في حين أن أسعار الصرف قد تكون الطريقة الأكثر شيوعًا لقياس الدولار الأمريكي ، إلا أنه يمكن قياس قيمتها بطريقتين أخريين: عبر سندات الخزانة واحتياطيات النقد الأجنبي. عندما يتعلق الأمر بأسعار الصرف ، فإن مؤشر الدولار الأمريكي هو المقياس الأكثر انتشارا. هناك ثلاثة عوامل أساسية تؤثر على سعر صرف العملة وهي : أسعار الفائدة ومستويات الدين الحكومي وقوة الاقتصاد. تتأثر قيمة الدولار الأمريكي بشدة بالاحتياطي الفيدرالي لأن سياساته النقدية يمكن أن تؤثر على أسعار الصرف. يتغير سعر صرف  الدولار أيضًا وفقًا للطلب على سندات الخزانة ، بالإضافة إلى الطلب على الدولار المحتفظ به في احتياطيات العملات من قبل الدول الأخرى. يمكن أن تؤثر عوامل أخرى مثل السياسة والأحداث العالمية على الدولار أيضًا ، كما رأينا ما حصل بسبب الوباء وسياسات إدارة ترامب المثيرة للجدل أحيانًا.

 

أسعار الدولار  اليوم

في أعقاب العام المضطرب المنصرم ،ما زال  الدولار الأمريكي يتحدى الصعاب في عام 2021 . شهدت الولايات المتحدة انتعاشًا اقتصاديًا قويًا هذا العام حتى الآن مع انطلاق برنامج التطعيم في البلاد سريعًا ومن المتوقع أن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بتشديد سياساته النقدية بشكل أكبر ، مما قد يشهد استمرار الدولار في رحلته الصعودية. تعزز سعر الدولار ، لا سيما في الربع الأول ، من خلال برنامج التطعيم البطيء في أوروبا والفرق الكبير بين المناطق ، وبالتالي التأثير على العملات . وفقًا للمحللين ، لعبت ميّزة الملاذ الآمن للعملة أيضًا دورًا في قوتها حتى الآن ، حيث تلقت الأسهم العالمية ضربة وأتجه المستثمرين إلى  خيارات الملاذ الآمن مثل الدولار. ارتفع الدولار بما يزيد قليلاً عن 3.5٪ في الربع الأول من عام 2021 ، مما يعني أن العملة القوية استعادت ما يقارب من نصف إجمالي الخسائر التي تكبدتها العام الماضي. يعتبر هذا كأفضل ربع  للدولار خلال حوالي ثلاث سنوات ، وبينما تباطأ نموه ، فإنه لا يزال يبدو قويًا مع اقترابنا من الربع الثاني.

ما الذي قد يؤثر على أسعار الدولار اليوم وما بعده؟ باعتباره أقوى عملة في العالم ، فقد يفقد الدولار قيمته عندما تتعافى بقية اقتصادات العالم من الوباء لأن الدولار قد يفقد بعض جاذبيته كملاذ آمن للمستثمرين. وفقًا للمحللين ، قد يؤثر أداء الصناعات  والسلع المعمرة  في دول مثل المملكة المتحدة وأستراليا والصين واليابان على سعر الدولار أيضًا. يتوقع بعض الاستراتيجيين أن الحوافز التي تقدمها إدارة بايدن ستستمر في دعم الدولار من خلال عودة سياسات الاحتياطي الفيدرالي إلى وضعها الطبيعي ، ولكن هذا الامر لم يتضح بعد.

ابدأ الآن بتداول العملات كعقود مقابل الفروقات

قد تقدم تحركات أسعار الدولار الأمريكي فرصًا ومخاطر على حد سواء لأولئك الذين يتطلعون إلى البدء الآن بتداول العملات كعقود مقابل الفروقات . تتيح لك العقود مقابل الفروقات الاستفادة من تغيرات الأسعار في كلا الاتجاهين - الارتفاع وكذلك الهبوط - لأزواج العملات الرئيسية مثل EUR / USD و USD / JPY دون الحاجة إلى شراء الأصل الأساسي. iFOREX هي وسيط رائد حيث يمكنك البدء الآن بتداول العملات كعقود مقابل الفروقات واتخاذ قرارات تداول أكثر استنارة بفضل مجموعة من أدوات التداول والميزات التي يمكن أن تساعدك على البقاء مطلعا حول أداء الدولار.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز