آخر تحديث :الاحد 13 يونيو 2021 - الساعة:19:32:55
نجاح لقاء الرئيس عيدروس الزبيدي بمشائخ ووجهاء الصبيحة وصراخ انيس منصور على قدر الالم
(الامناء نت/كتب/اياد غانم)

من اتفه ما قرأته خلال اليومين الماضيين هو منشور يتحدث فيه اعلامي متملق مثابر في قول الكذب والدجل يجيد لغة اللحن والتاليف لقصص بيع الوهم على من لا يعرفه ، ويدعى انيس منصور ومن فنادق تركيا طل علينا بمنشوره المزكم والذي تناول فيه اساءة للوطن بقدحه للرئيس القائد اللواء / عيدروس الزبيدي عندما تحدث المتسيد قومه في الانحطاط الاخلاقي والقيمي برفض مشايخ الصبيحة باللقاء بالرئيس الزبيدي وعن فشل زيارته لكرش ومدري ايش ، الكل بيعرفك اخي انيس بانك اداة بيد اسيادك الزيود باعتبارك اكثر شخصية اعلامية اخوانية هبوطا ومناسبا لماركة الحزب ولديك القدرة الكافية للتنازل عن قيمك واخلاقك وتكون اكثر رخصا في  التناول والنيل من اي جهود ونجاحات لاي لقاءات وطنية جنوبية.

على قدر الالم وما مثله ذلك اللقاء التاريخي اطربتنا اخي انيس منصور بصراخك المدوي من احدى فنادق تركيا لتقلل من حجم لقاء الرئيس عيدروس الزبيدي بمشائخ الصبيحة والذي كان لقاء ناجحا استمع فيه مشايخ واعيان الصبيحة عن قرب عما يدور على مستوى الساحة داخليا واقليميا ودوليا وكنت انا شخصيا من بين من كلفوا بدعوة مشايخ اتو من كرش للحضور الى هذا اللقاء وكانوا من مختلف الطيف السياسي ومن لم نستطع الوصول اليه ودعوته بسبب ضيق الوقت وصعوبة الوصول اليه ومن دون قصد بادر بنفسه للتواصل معنا بعد اللقاء بالقول كلنا رهن اشارة القائد الرئيس عيدروس الزبيدي*. 

*اخي انيس اتمنى ان تكف عن هذا الخطاب الرخيص والتطاول الذي تجاوز اللا اخلاق فالمال زائل والمصالح منتهية والبقاء لله وللوطن ، وحق الدفاع عن الوطن من الغزو الحوثي والاخواني المليشاوي بات واجب شرعي ووطني والتحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية غاية لن تقف في طريقه اي قوة،  ومن بينها تلك القوى المتامرة على قضيتنا والتي منحتك وسام حق التسول والتنقل من تركيا الى قطر... لتكون بعيدا عن وطنك واهلك وهي فاتورة تدافع عنها مقابل ان تكون صوت مدافع عن ظلمها وانتقامها وحامي لمصالحها في الجنوب ، با عتبارك خارج الوطن عليك ان تجسد في عقلك قناعة وتحوله لسلوك وخطاب بان القوات الجنوبية التي تدافع عن حدود الجنوب وتشكل خط حدوديا دفاعيا له بجبهة كرش وخاضت وتخوض اشرس حربا محققة انتصارات على مليشيات الحوثي وتقوم بتامين حياة المواطن في مناطق حقب والضاحي وقداش ممثلة بقوات اللواء الخامس دعم واسناد والتي تمثل خط للدفاع عن الوطن انها قوات خاضعة للرئيس عيدروس الزبيدي وتعمل تحت توجيهاته متى ما اراد يزور جبهة كرش او غيرها سيزورها*. 

*اللقاء الذي عقده الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزبيدي مع مشايخ واعيان الصبيحة الذين لبوا نداء الواجب الوطني وذهبوا كالبنيان المرصوص لمقابلته والذين استمعوا اليه واستمع منهم ،  تحدث اليهم حديث الاخ لاخوه بان الوطن سيحتوي الجميع ومعرجا للتضحيات التي سطرها ويسطرها ابناء الصبيحة في مختلف المراحل داعيا لهم الى تغليب مصلحة الوطن وتعزيز وحدة النسيج الاجتماعي والوطني متناولا وملتزما في كثير من الامور المتعلقة بممارسة مزيدا من المواقف والضغوطات للافراج عن القائد الاسد خلف قضبان المليشيات الحوثية اللواء محمود الصبيحي في تعبير واضح ومسؤول عن عمق التضامن الاخوي مع الاسير القائد اللواء محمود الصبيحي،في حين لم تكلفوا انفسكم انت وحزبك يوما لتسجيل موقف وطني يعبر عن عمق وقوفكم مع هذا الاسد او حتى السؤال عن وضعه بقدر ما ذهبوا من وضعوك لتكون في خانة المتسولين للنيل من ثوابت وطنك وتضحيات اهلك الذين لتجريد الوزير الصبيحي من الحصانه في تامر واضح لجنوبية وشجاعة الرجل الصبيحي بتغييره من منصبه بالمقدشي الذي لن يسجل له التاريخ خلال فترة توليه هذا المنصب غير عناوين التامر والخيانة ضد التحالف العربي وتحقيق مزيدا من النكسات والهزائم  في جميع جبهات القتال والتسليم للالوية المليشيات الحوثية وحشد الطاقات والامكانيات للتوجه جنوبا للحفاظ على مصالح القوى المتشبثة بالثروة في الجنوب*.

*لم تعرف الصبيحة خلال فترة حكمكم غير مزيدا من المعاناة والتهميش لقياداتها وكوادرها وممارسة مزيدا من سياسة الحقد الدفين على ابطال هذه الارض ارض قحطان وعبداللطيف التي قدمت خيرة ابنائها دفاعا عن الوطن وضريبة لترسيخ مبادئ العدالة وتثبيت دعائم دولة النظام والقانون فكان جزائها ان انتهجت القوى التي تستاجرك للدفاع عن مصالحها بعد غزوها للجنوب ابان حرب 94م سياسة مضاعفة المعاناة لابناء الصبيحة واذكاء الصراع واستغلال الظروف المعيشية الصعبة المحيطة بهم باستثمار مواقفهم من قبل اشخاص لم يقدموا لها شيئ ، فتم تجريد المواطن الصبيحي من كافة حقوقه وتفتيت نسيجه الاجتماعي ولكنه اليوم ومن ثمرة لقائهم بالرئيس عيدروس الزبيدي حضروا معززين تماسكهم وايديهم ملفوفه مع بعض في موقف واحد يعبر عن حقيقة المواقف الوطنية في مختلف المراحل للصبيحة بانها كيان ستظل تقدم كل مالديها مواصلة لمشروع التضحية فداء للوطن*.
*افضل عمل وطني يقدمه حزبكم هو ان ينفق اموال كبيرة ويدربكم ويأهلكم بمهام الصراخ ويتناسى سيطرة الحوثي على الشمال وتشريد الحوثي لقيادتك واسيادك واهانتهم في مختلف دول المنطقة والسيطرة على منازلهم وممتلكاتهم ويستخدمون الرخاص امثالكم واحمد ماهر وغيرهم لمهاجمة الانتقالي وتحركاته الدولية الناجحة التي اتت انعكاسا لحجم تضحياته وانتصاراته العسكرية وتحقيقه لجملة من المكاسب السياسية والعسكرية على الارض ، واثمرت تلك التحركات التي كانت برئاسة القائد عيدروس الزبيدي بنتائج وتحولات كبيرة ستفاجئكم وتوجعكم وتظهركم لتكونوا اكثر صراخا امام شاشة اسيادكم خلال الايام القريبة باذن الله*.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص