آخر تحديث :الجمعة 14 مايو 2021 - الساعة:09:55:31
“سامسونغ” تستعد لإطلاق أول مستشعر بدقة 200 ميغابكسل.. و”شاومي” أول المستخدمين
(الامناء نت / متابعات)

تستعد شركة ”سامسونغ“ الكورية الجنوبية لطرح أول مستشعر بدقة 200 ميغابكسل، وتردد أن شركة ”شاومي“ الصينية بدأت بالفعل في العمل على هاتف ذكي متطور مزود بمستشعر 200 ميغابكسل، لتكون الأولى التي تستخدمه.

ويأتي ذلك بعد طرح ”سامسونغ“ لمستشعر ISOCELLL والذي كان الأول الذي يخترق حاجز 100 ميغابكسل، وكانت شاومي أول شركة تستخدمه أيضًا.

وعلى الرغم من عدم وجود إطار زمني محدد لإطلاق المستشعر، إلا أن المسرب الشهير المعروف بـ Ice Universe، أشار إلى أن مستشعر 200 ميغابكسل سيحتوي على وحدات بكسل بحجم 0.64 ميكرومتر، وهو الأصغر حتى الآن.

وأوضحت التقارير أيضًا، أن المستشعر سيدعم تقنية المعالجة المسبقة بدقة إخراج تبلغ 50 ميغابكسل وحجم بكسل يبلغ 1.28 ميكرومتر.

وتردد أن مستشعر الكاميرا القادم من سامسونغ سيحتوي على قدرات تسجيل فيديو 16K، ولا يوجد حاليًا أي معالج للهواتف الذكية في العالم قادر على هذه القدرات.

وكانت التقارير السابقة، قد أشارت إلى أن المستشعر سيكون له تنسيق بصري بحجم 1 / 1.37 بوصة، وأن هاتف ZTE Axon 30 سيكون الأول الذي يستخدم هذا المستشعر.

يُذكر أن أجهزة الاستشعار بدقة 108 ميغابكسل تمتلك إمكانية تكبير رقمي يبلغ 2x أو 3x؛ لذا يجب أن يكون مستشعر 200 ميغابكسل قادرًا على الوصول إلى مستوى أعلى من ذلك.

ومن شأن المستشعرات عالية الدقة استخدام وحدات بكسل أصغر، وإلا ستكون كبيرة جدًا من الناحية المادية وهو ما يعني أيضًا أن تصميم الكاميرا سيكون كبير جدًا مثل هاتف Mi 11 Ultra الذي يحتوي على نتوء كبير للكاميرا.

ومن المقرر أيضًا، أن تعمل تصميمات المستشعرات الأكثر تقدمًا والمعالجة المحسنة على تعويض الجوانب السلبية لوحدات البكسل الأصغر.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل