آخر تحديث :الخميس 13 مايو 2021 - الساعة:23:56:23
زيارة معين عبدالملك للمكلا تمهيد لانتقال الحكومة أم فشل وتصعيد جديد ؟
(الأمناء / غازي العلوي :)

تساءل مراقبون ومتابعون للشأن اليمني عن الهدف من الزيارة المفاجئة التي قام بها رئيس حكومة المناصفة د . معين عبدالملك اليوم الأحد إلى محافظة حضرموت .

 

واعتبروا في تصريحات خاصة لـ"الأمناء" بأن زيارة معين لمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت وفي مثل هذا التوقيت الذي تشهد فيه العاصمة عدن (المقر المؤقت للحكومة) انهيارا خدميا جراء تنصل الحكومة عن التزاماتها مؤشر خطير وتصعيد جديد للأوضاع .

 

ووفقا لوكالة سبأ بنسختها الشرعية فقد وصل رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم الاحد، برفقة وزير الصحة وعدد من المسؤولين الى مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، للاطلاع على الأوضاع الخدمية والتنموية والأمنية واسناد جهود السلطة المحلية في الإيفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين في اطار تكامل الجهود الحكومية والمحلية لتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة.

 

وقال المراقبون بأنه كان الأحرى بمعالي رئيس الحكومة العودة من الرياض إلى العاصمة عدن لإسناد جهود المحافظ أحمد حامد لملس بانتشال الأوضاع والحفاظ على استقرار الخدمات خصوصا الكهرباء التي شهدت خلال العشرة الأيام من شهر رمضان تردٍ غير مسبوق إذ وصلت ساعات انقطاع التيار لأكثر من "14" ساعة في اليوم .

ولفت المراقبون في سياق تصريحاتهم لـ"الأمناء" بأن محافظة حضرموت بحاجة إلى أن تنعم بالأمن والاستقرار وان يتم استثمار مواردها لخدمة المشاريع الخدمية بالمحافظة ولا خلاف في زيارتها من قبل أي مسؤول في الحكومة غير أن اختيار هذا التوقيت يضع ألف سؤال وسؤال .

مصادر سياسية قالت لـ"الأمناء" بأن زيارة معين عبدالملك إلى حضرموت هي مقدمة وتمهيد لانتقال حكومة المناصفة من العاصمة عدن إلى حضرموت وهو ما اعتبره مراقبون في تصريحات للصحيفة بأنه فشل ذريع للحكومة ومقدمة لتصعيد جديد سوف تكون انطلاقته من حضرموت .

وكانت الأمناء قد انفردت بنشر خبر عزم رئيس حكومة المناصفة وعدد من وزراءه زيارة محافظة حضرموت .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل