آخر تحديث :الجمعة 14 مايو 2021 - الساعة:09:55:31
قيادي عسكري اخواني: ما حدث في نهم والجوف تسليم واستلام
(الامناء/متابعات )


اعترف مسؤول عسكري سابق في "الشرعية"، بتسليم جبهات نهم شرقي صنعاء، وقيادة المنطقة العسكرية السابعة لمليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، مؤكدا أن ما حدث "لم يكن سيطرة من جانب الحوثيين وإنما تسليم".

وقال اللواء محسن خصروف، الرئيس السابق لدائرة التوجيه المعنوي، في مأرب، إن هناك ثلاثة معسكرات سقطت في أيدي الحوثيين عقب سقوط نهم.

وأقر ضمنيا، بأن ما جرى كان عملية تسليم للحوثيين، وقال: "لو كان هناك 10 عجائز في قمم جبلي المنارة والقتب لما استطاع حوثي واحد أن يصعد".

وأشار إلى أن قطع المسافة بين جبل المنارة ومعسكر الفرضة بالسيارة يستغرق 3 ساعات لأن الطريق وعرة، مضيفا "إن قوات الشرعية تراجعت من جبلي المنارة والقتب ووادي ملح بالخطوة السريعة".

وتساءل خصروف في مقابلة متلفزة على قناة "المهرية"، عن "سبب انسحاب قوات الشرعية من قيادة المنطقة العسكرية السابعة وترك الأسلحة والوثائق والخرائط وكشوفات أسماء منتسبيها لتقع في أيدي الحوثيين"، وهي إشارة صريحة إلى أن ما حدث كان عملية تسليم.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل