آخر تحديث :الاربعاء 21 ابريل 2021 - الساعة:20:58:17
مدير عام مديرية صيرة لـ "الأمناء":البناء العشوائي وصل إلى أعالي الجبال ومجاري السيول
(الأمناء/ رياض شرف :)

دعا مدير عام مديرية صيرة، إبراهيم أحمد سعيد منيعم، رجال المال والأعمال والقطاع الخاص والمقتدرين من أبناء المديرية لمساعدة المواطنين الذين تضررت منازلهم جراء الحرب، كون هناك أسر تشردت ومنها من لم تعد قادرة على دفع الايجارات لتسكن بمنازل أخرى. مضيفا بالقول:  "الكل يدرك أن مديرية صيرة هي قلب عدن، لوجود المعالم التاريخية وأسواقها الشعبية القديمة وجمال طبيعتها، كما يتوجب على أبناء هذه المديرية التعاون والتكاتف لما فيه خدمة المديرية واحترام قواعد المرور والحفاظ على النظافة والحد من البناء العشوائي كونه من أبرز التحديات التي تواجه المديرية".

وأشار مدير عام مديرية صيرة في حديث لـ "الأمناء" إلى أن "الأوضاع الخدماتية ليست بسهلة كما كنا نتوقعها عندما تولينا مسؤولية إدارة السلطة المحلية بالمديرية منذ خمسة أشهر، فهناك الكثير من التعقيدات والقضايا وأغلبها قضايا معلقة فيما يخص المنشآت العامة المهمة التي تخدم المواطنين كأسواق البلدية والطرق والكثافة السكانية التي تصل إلى (130) ألف نسمة إضافة الى تواجد النازحين، فالبناء العشوائي وصل إلى أعالي الجبال ومجاري السيول، فالكثير من الكوارث الطبيعية ومنها سيول الأمطار أضرت بالعديد من البيوت والأحياء وأسواق المديرية، حيث شهدت المديرية بين عامي 2019ـ 2020م عدة مرات هطول أمطار شديدة وسيول تضرر منها المواطنون ومساكنهم، ناهيك عن الحرب ولم تصل إليهم أيادي العون والمساعدة".

واستطرد منيعم حديثه بالقول: "هناك إنجازات شهدتها المديرية منها فتح طريق (العيدروس- البنك المركزي- الهجرة) كون الطريق حيوي وسبب إغلاقه اختناقًا للمديرية.. أيضا تحسين مستوى النظافة والصرف الصحي وهذا يلمسه المواطن اليوم نتيجة للجهود التي تبذل من قبل عمال النظافة بالمديرية ".

وفيما يتعلق بالمشاريع المتعثرة أكد إبراهيم منيعم: "أن مشروع إعادة تأهيل وترميم مدرسة باحميش بالطويلة من المشاريع المتعثرة، ولكن بإذن الله ستحل هذه المعضلة وسيتم استئناف العمل فيه، وهناك جهود تبذل من قبل الأخ المحافظ أحمد حامد لملس ومن قبل السلطة المحلية بالمديرية في هذا الشأن".

وفيما يخص طريق العيدروس وما يشهده حاليا من وضع متردٍ قال: "السلطة المحلية بالمديرية حرصت على ضرورة إعادة تأهيله، حيث تم الرفع به ضمن مشاريع المديرية والمحافظة وإعطائه الأولوية، إضافة إلى مشروع إنارة مقبرة القطيع بالطاقة الشمسية وبناء بوابة ثابتة وتنظيم الحراسة للمقبرة والتمويل جاهز مقدم من فاعل خير.. وعملنا على منع البناء داخل المقبرة وقمنا بحملات وتم إزالة صناديق خشبية ونرجو التعاون مع المديرية في منع الاعتداء على أرضية المقبرة".

واختتم مدير عام المديرية إبراهيم منيعم حديثه بتقديم الشكر والتقدير "لكل من قدم التعاون والمساعدة لخدمة المديرية وللاهتمام الجاد الذي يوليه الأخ المحافظ لهذه المديرية وإظهارها بجمالها ونظافتها والشكر موصول إلى قيادة ورجال شرطة كريتر وقوات العاصفة لتعاونهم المستمر مع أعمال المديرية".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص