آخر تحديث :الثلاثاء 09 مارس 2021 - الساعة:09:25:22
الانتقالي: أصبح شريكا اسايا لا يمكن تجاوزه وعلى دول التحالف تحمل مسؤولية خروقات اتفاق الرياض
(الأمناء نت / خاص)

عقدت الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اجتماعها الدوري الأسبوعي، اليوم الإثنين، برئاسة الأستاذ فضل محمد الجعدي نائب الأمين العام، وبحضور العميد طيار ناصر السعدي عضو هيئة رئاسة المجلس.

وناقش الاجتماع تداعيات القرارات الرئاسية الأخيرة وتجاوزها لاتفاق الرياض، مؤكدا أن المجلس الانتقالي لطالما أكد على أهمية تنفيذ الاتفاق لتحقيق آمال وطموحات شعب الجنوب، مبيناً أنه باتفاق الرياض وبالرعاية الإقليمية والدولية، أصبح المجلس شريكا حقيقياً وواقعا لايمكن تجاوزه ولن يسمح بذلك.

ودعا الاجتماع الجهة الراعية لاتفاق الرياض ممثلة بدول التحالف لتحمل مسؤولياتها تجاه خروقات اتفاق الرياض والتي تمثلت أبرزها بالقرارات الرئاسية المخالفة لما تم الاتفاق عليه.

واستعرض الاجتماع تقرير عن المشهد السياسي المُقدم من الدائرة السياسية في الأمانة العامة، والذي استعرض أبرز التطورات السياسية على الساحة الجنوبية، بما فيها تداعيات القرارات الرئاسية الأخيرة وتجاوزها لاتفاق الرياض وبنوده.

كما تناول التقرير التأثيرات السياسية للاجراءات العسكرية الاستفزازية المخالفة لخطة التحالف لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، والمتمثلة بإعادة المليشيات الإخوانية نشر قواتها في بعض المواقع الأمامية في جبهة شقرة، كما تضمن التقرير عدداً من أبرز القضايا السياسية الأخرى على الساحة الوطنية.

وتطرق الاجتماع لآخر المستجدات والاقتصادية والأمنية والخدمية في العاصمة عدن ومحافظات الجنوب، والأزمات والصعوبات البارزة في هذه الجوانب، والمعالجات المقترحة لكيفية تجاوز هذه الصعوبات.

هذا كما استعرض الاجتماع تقرير النشاط الأسبوعي لدوائر الأمانة العامة، بالإضافة إلى محضر اجتماعه السابق وصادق عليه.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص