آخر تحديث :السبت 16 يناير 2021 - الساعة:23:30:22
وزير النقل يناقش الصعوبات واهم الإحتياجات التطويرية لمؤسسة موانىء خليج عدن
(الأمناء نت / خاص)

 أشاد معالي وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حُميد بالجهود الملحوظه التي بذلتها قيادة وكوادر وعمال وموظفي المؤسسة ودورهم الريادي المتميز في الحفاظ على استمرارية عمل المؤسسة خلال المرحلة العصيبة التي مرت بها البلاد وتفانيهم في اداء الواجبات الملقاة على عاتقهم بكل كفاءة واقتدار ، مشدداً على ضرورة وضع خطط استراتيجية تهدف لتطوير مستوى اداء الميناء وتحسين خدماته الملاحية المقدمه لمختلف السفن والبواخر وجذب خطوط نقل جديدة تساهم في تفعيل عمل محطة الحاويات في كالتكس وأرصفة المعلا بهدف تنشيط الحركة التجارية وجعل الميناء فاعلاً ومنافساً قوياً لبقية الموانىء المجاورة .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده معالي وزير النقل الدكتور عبدالسلام حُميد ، اليوم ، مع قيادة مؤسسة موانىء خليج عدن والذي جرى تكريسه لمناقشة اوضاع المؤسسة وسير العمل بمختلف القطاعات التابعة لها ونشاط الارصفة والحاويات والصعوبات والاحتياجات والسبل الكفيلة بتوفيرها .

الاجتماع الذي انعقد بحضور وكيل الوزارة لقطاع الشؤون البحرية والموانيء القبطان علي الصبحي ورئيس مجلس إدارة مؤسسة البحر العربي المهندس سالم باسمير والرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ خليج عدن الدكتور محمد علوي امزربه وقيادات ومدراء عموم الادارات بالمؤسسة، كان قد تطرق الى التحديات التي تواجه عمل المؤسسة والحلول الكفيلة بمعالجتها والاحتياجات المطلوبة للارتقاء بمستوى الخدمات الملاحية والآلية المتبعة في تنمية وتحسين الإيرادات.

في سياق ذلك اوضح معالي وزير النقل ان المرحلة القادمة تتطلب تهيئة المناخ المناسب لتجاوز الصعوبات الذي يواجهها الميناء داخلياً والنهوض بنشاطه وتحسين ايراداته وحل مشاكل حقوق العمال والمديونيات المستحقة وترتيب الامور المتعلقة بالوضع المالي عبر ايجاد الحلول السريعة للاصلاح من خلال اتباع الاطر الرسمية والقانونية المتاحة ، مثمناً مختلف المهام والأنشطة والخدمات النوعية التي أنجزتها المؤسسة خلال الفترة المنصرمة.

كما بيّن الوزير ، ان الوزارة تعكف حالياً لمعالجة بعض الاشكاليات المقدمة اليها من قبل قيادة المؤسسة والقطاعات التابعة لها والمتضمنة ارتفاع تكاليف التأمين والشحن للبواخر القادمة و ايجارات النقل لمناقشته مع الحكومة بما يمكن من دعم وتحسين اوضاع الميناء اضافة الى امكانية الاستفادة من المشاريع المقدمة من قبل الجهات المانحة كالبرنامج السعودي للأعمار الذي قال بانه قدم 35 مشروعاً وايضاً مشروع هيئة برنامج الامم المتحدة وصندوق ابوظبي للاستثمار في دعم الخطط التوسعية والاستثمارية التي تحتاجها مختلف قطاعات الميناء وبما يسهم في تحسين الايرادات واستعادة نشاطه الدولية.

من جانبه استعرض الرئيس التنفيذي لمؤسسة مواني خليج عدن ، مجمل الجهود التي تبذلها المؤسسة في رفع مستوى الأداء وتنظيم شؤون العمل بمختلف الجوانب وملامح خطة العام الجاري التي تهدف إلى تعزيز المكاسب والانجازات المحققة التي تتطلبه المرحلة الحالية.

يذكر بان الاجتماع كان قد تخلله عرض مرئي حول نشاط وواقع ميناء عدن واحصائيات لحجم الايرادات والتدوال في محطة الحاويات وملامح المشاريع الإستراتيجية التطويرية للمرحلة المقبلة ، كما كان معالي الوزير وفي اطار زيارته قد تفقد سير العمل والنشاط التجاري لارصفة المعلا بميناء عدن واطلع على حركة نقل ومناوله البضائع الجافة والتفريغ والخدمات المقدمة من قبل الميناء .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص