آخر تحديث :الثلاثاء 19 يناير 2021 - الساعة:18:04:07
أول تعليق للانتقالي بشأن موكب لحكومة الشباب أثار الاستهجان في عدن 
(عدن / الأمناء نت / خاص :)

علق نائب رئيس الدائرة الاعلامية للمجلس الانتقالي الجنوبي منصور صالح، على موكب لمدير أمن عدن في حكومة الشباب أثار جدلا واسعا عقب تجوله بموكب استعراضي في العاصمة عدن.
وأعتبر صالح هذا التصرف عبثي سخيف وتافه، ويمثل إهانة للجميع .. وإهانة للشهداء الأبطال وللرجال في جبهات القتال .. وإهانة لجميع المؤسسات، ودعا لوقف هذا العبث والسخف حالا.
وقال منصور صالح في تعليق : "جاءت فكرة انشاء برلمانات وحكومات للشباب والأطفال ، بدعم دولي لترسيخ ثقافة ووعي لدى النشء بكيفية الإدارة، والتعود على الممارسة الديمقراطية ، بحيث يكون لدى البلد بعد سنوات جيل من الشباب لديه مقومات وخبرات جيدة في الإدارة والعمل المؤسسي، تمكنه من المساهمة في بناء البلد ومن ثم الدخول إلى الحياة السياسية وفق عقل وتفكير ناضجين".
واضاف : "لكن ماحدث هو ان جيل الكبار " جيل الشطحات والنفخات ، والهمجية والعقول الجوفاء ،مازال مؤثرا وبقوة ماجعلنا أمام نسخة مشابهة بل أكثر تشوها من كبار الفاسدين والعاجزين ، وصرنا أمام نماذج مقرفة ومفزعه من الشباب المغرم بالاستعراض والشطح وعلى لا شيء".
وعن هذا الظاهرة قال منصور صالح: "هذه المظاهر على الأقل التي نراها في العاصمة عدن ، تمثل إهانة لنا جميعا ، إهانة للشهداء الأبطال وللرجال في جبهات القتال، كما هي إهانة للمؤسسات التي " ينسب هؤلاء من صغار العقول ومن مشاريع نماذج التفاهة للمستقبل، أنفسهم إليها كمسؤولين في حالة من الوهم والغباء".
ودعا صالح إلى إيقاف هذا السخف والعبث، وقال : " هذا العبث وهذا السخف يجب ان يتوقف حالاً وعلى النخب والناشطين مواجهة ذلك، مالم فنحن على موعد مع جيل ومستقبل أكثر فساداً وسقوطا من سابقه".
هذا وأثارت صور وتسجيل مصور لموكب كبير يتجول في طرق وشوارع رئيسة في العاصمة عدن، إستغراب الناس واستهجانهم.
وتعود الصور والفيديو لمدير أمن عدن في حكومة الشباب، والذي تحرك في موكب من السيارات الحديثة والاطقم العسكرية، متجولا في الشوارع وقام بزيارة لبعض النقاط الأمنية، ليثير سخرية الشارع، الذي طالب بوقف هذا العبث والاستعراض الطفولي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص