آخر تحديث :الاثنين 18 يناير 2021 - الساعة:19:25:11
العقيد "محمد صالح الحوشبي" يهنئ قيادة المجلس الإنتقالي بالعيد الوطني للإستقلال
(الامناء/خاص:)

رفع قائد معسكر لبوزة " قطاع الحزام الأمني" بالمسيمير محافظة لحج العقيد  "محمد صالح الحذوري الحوشبي" برقية تهنئة إلى قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي بمناسبة العيد الوطني الـ 53 للإستقلال المجيد الـ 30 من نوفمبر.

وجاء في برقيته : نرفع اليكم أسمى آيات التقدير والإجلال مقرونة بالتهاني القلبية المباركة والصادقة بمناسبة حلول العيد الـ 53 للإستقلال الوطني الذي تحقق يوم الثلاثين من نوفمبر عام 1967م، ونجدها فرصة لنشيد بخطواتكم النضالية والسياسية والثورية العظيمة في سبيل انجاز كل الأهداف والتطلعات والغايات التي يصبوا اليها ابناء شعبنا الجنوبي العظيم.

وأضاف : ان شعب الجنوب على ثقة كبيرة بحكمة وحنكة فخامة الأخ الرئيس القائد "عيدروس الزبيدي" رئيس المجلس الإنتقالي، وعلى يقين وثقة بعزيمة المقاومين الأبطال من ابناء قواتنا المسلحة والأمن والمقاومة الأشاوس وبإرادتهم الفولاذية الصلبة لتحقيق النصر وإعلان الإستقلال مجدداً وإلحاق الهزيمة والعار بالأعداء ومليشياتهم الإرهابية وإفشال كل المخططات والمشاريع الإيرانية والتركية الرامية للزج بالجميع في إتون الفوضى والصراعات والهادفة لإقلاق وزعزعة أمن واستقرار المنطقة العربية.

وأشاد العقيد "الحذوري" بتضحيات رعيل النضال من ابناء شعب الجنوب ودورهم الكفاحي والثوري الرافض لكل اشكال الظلم والغطرسة والعبودية، مطمئناً الجميع بإقتراب موعد إعلان الجلاء والإستقلال الجديد الذي سينهي حقبة سوداوية مظلمة من الإحتلال اليمني البغيض الجاثم على صدر شعب الأصالة والمجد والفداء والتضحية والثورة "الجنوب".

وأثنى قائد معسكر قطاع الحزام بالحواشب في ختام برقيته على البطولات التي سطرها شهداء الجنوب الأبرار في مختلف ميادين وساحات العزة والكرامة ذوداً عن حياض الوطن وعن ثوابت الشعب الثورية والوطنية، لأفتاً بان تلك الكوكبة المضيئة من الرجال الشرفاء الذين وهبوا أرواحهم ودماءهم رخيصة في سبيل الأنتصار لقيمهم ومبادئهم الإنسانية والدينية والأخلاقية المثلى خاضوا معمعة الكفاح المسلح ضد المستعمر البريطاني في السابق وقارعوا بكل بسالة وصلابة وعنفوان صلف وهمجية وغطرسة المستعمر اليمني في الحاضر حتى أرغموا شرذمة الإحتلال على الرحيل والمغادرة من أرض الجنوب منكوسي الرؤوس يجروا خلفهم أذيال الخيبة والهزيمة والخزي والعار، أولئك الأبطال الذين حملوا على عاتقهم رأية الوطن ومسئولية قيادة مشروع الثورة والتحرر واجترحوا أعظم المآثر وأنصع مواقف التضحية والفداء والبطولة فلهم ولكافة المناضلين الأوفياء الأفذاذ الذين عملوا بكل جدية وتفان وإيثار وإخلاص من أجل بناء وترسيخ قواعد الدولة الجنوبية الحديثة وتشييد أركان مؤسسات الوطن وتطوير النظام والقانون منا كل الحب والتقدير والوفاء والإحترام.

محمد مرشد عقابي:

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل