آخر تحديث :الاربعاء 02 ديسمبر 2020 - الساعة:01:46:27
اول عمل منظم وبحث علمي بامتياز
(الامناء/خاص:)

بقلم : عبدالرب الجعفري

جهود جبارة خلف الكواليس واشخاص مجهولون لا يحبون الظهور يخدمون يافع بعقلانية وحكمة وثقة يمشون بخطوات ثابتة ينسقون ويحضّرون للعمل بطريقة مبدعة كوادر لديها أفكار وإبداع وطاقات وحب للعمل الطوعي يمتازون بالامانة والمصداقية ويقدمون خدماتهم في الأوقات الصعبة ستجدهم موجودين بين الناس في الصحاري والجبال والسهول والوديان مجموعة تستحق الثناء والشكر ليس لشخصهم ولكن لعملهم الذي يجبر الجميع على الاحترام والتقدير لدورهم ، فلو أردت أن تعرف من هولا الذي اتحدث عنهم ساعطيك دليلا يوصلك إليهم.
وقفوا في ظروف اختفت فيها السلطات أثناء الحرب وبعده موجودون في الحرب والسلام والتنمية وقفوا إلى جانب أسر الشهداء والجرحى في دعمهم وعلاجهم لم يكن لهم حدود مناطقية فاعتبروا أن كل المناطق المحتاجة هي بلادهم لم ينظروا للمناطق او القبيلة او الجهة او المحافظة بل كان الهدف الانساني هو أساس التعامل لديهم.
وقفوا في دعم المشاريع بل وتبنى بعضها كاملا في مختلف المجالات "طبية تربوية طرق وغيرها" كانو بديلا حينها لكل شي.
تمدد عملهم في طول وعرض البلد المنكوب.من الحروب والدمار والقصف 
وكان الأمطار والسيول لها أثرا في الخراب والتدمير في عدن بالذات ومحافظات أخرى فكانوا سباقين في العمل والمساعدة لهولاء المتضررين بتقديم الادوية والخيام والخزانات والدعم المادي والاغاثي لهم ولم ينظروا إلى الانتماء بل كان اساس عملهم كما أسلفت.
كورونا عصفت بالعالم وكان لبلادنا نصيب من هذا المرض المزعج ووضع البلاد الصحي متردي جدا فكان لهولاء حضورا قويا بتقديم الدعم وتحملوا نفقات مستشفيات كاملة ومراكز صحية وتقديم العون ومكافحة البعوض بالرش تعاونوا مع السلطات حينها لمواجهة هذا الداء القاتل والمزعج بحسب الظروف والامكانيات المتاحة. 
كنت ألتقي بهم أثناء كورونا واجدهم بين الناس وفي الأحياء السكنية مشاركين للمواطنين بتخفيف المشاكل. 
صنعوا ثقة لدى الداعمين وهذا بسبب المصداقية والصراحة والابتعاد عن المناطقية والطائفية والحزبية في العمل بل كان الانسانية والاحتياج والضرورة هي اولويات عملهم فهذا السبب الذي جعلهم أكثر نجاحا وثقة عند الداعمين ووصول الدعم إلى مستحقيه على الواقع 
رافقتهم كثيرا هم اصدقاء لي وجدت فيهم الصدق والإخلاص وحب العمل وحب تقديم الخير للاخرين لا توجد لديهم انانية او حسابات أخرى 
الابداع الذي لا اعتبره الاخير ولكن نتمنى أن ينقلونا من محطة نجاح إلى أخرى 
هو المسح الأشجار البن في يافع ومصادر المياه وتم التنظيم والتحضير لهذا الحدث وتدشين الندوات للنقاش كان إيجابيا وتكلل بالعمل على الواقع لمعرفة إعداد أشجار البن والنوعيات واجودها ومعرفة الافات التي تتلف الأثمار وطريقة المعالجة ومعرفة مصادر المياه 
لكي تتنسنى مخاطبة المانحين بالاهتمام بهذه الشجرة الاقتصادية لكي تسهم في محاربة الفقر وإيجاد طرق تسويق للبن بأسعار مناسبة للفلاحين 
قامت المجموعة بالبحث عن الكادر الزراعي من دكاترة ومتخصصين دفنهم الزمن بفعل قيادات الزمن البائد.الذين كانوا ينفرون من المتعلمين 
نريد الآن تنشيط دور البحث العلمي الزراعي ولا يتوقف الهدف عند زراعة البن بل نريد تطوير الجانب الزراعي في بلدنا الجنوب على حسب المناطق الباردة والمعتدلة والمناطق الحارة من حيث تحديد نوعيات الزراعه المناسبة لكل منطقة الذي تتناسب مع الضغط والحرارة والرطوبة 
ونركز على الأشجار الذي تحتاج إلى مياه اقل وتكون مساحة الزراعه اقل والانتاج أكثر وذات مردود اقتصادي 
فك الحصار المفروض على بلدنا والهروب منه هو البحث عن مصادر إنتاج والحصول على فرص عمل 
الاتجاه إلى الجانب الزراعي والى الصناعات الغذائية مهم جدا لتامين الغذاء 
وايضا الاتجاه بالمستثمرين إلى الجانب الصناعي خاصة صناعة الادوية لتأمين الدواء والغذاء وهو المهم حتى لو قدر الله واستائت الظروف نكون صامدين وواقفين على اقدامنا 
لدينا مساحات كافية ورأسمال محلي يراقب الاوضاع لكي يطمئن 
شكرا للاخوة في مؤسسة يافع للعمل والانجاز يافع أنتم نبراس للعمل وسندا قويا نتمنى تطوير الرؤى لديكم ونقلنا من إبداع إلى ابداع جديد نحن معكم والى جانبكم وكم يثلج صدورنا بانجازاتكم 
واصلوا الطريق الذي بداتموها فأنتم ناجحيون 
ونحن جميعا معكم ????????????????????????????
لكم خالص التحيات

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص