آخر تحديث :الاثنين 30 نوفمبر 2020 - الساعة:23:12:32
قيادي إصلاحي يبرر سقوط "ماس" ويطلب "الدعاء" للجيش الوطني
(الامناء/متابعات )


اعترف القيادي في جماعة الإخوان، وعضو البرلمان محمد الحزمي، ضمنياَ بسقوط معسكر ماس الاستراتيجي، غربي مأرب، في أيدي مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، في وقت ما تزال وزارة الدفاع تتكتم على الهزيمة.

وقال الحزمي، في منشور على حسابه في الفيس بوك": ماس معسكر يبعد 70 كم عن مدينة مأرب ولم يعد فيه أي معدات إلا مباني مدمرة".
وأضاف ان الحوثي خسر كل تلك الجموع المهولة خلال 20 يوما ليحصل على نصر معنوي"، وهو اعتراف ضمني بسيطرة المليشيا الحوثية على المعسكر.
وخلص القيادي الإخواني الى القول: "معنويات أبطال الجيش الوطني تناطح السحاب والدعاء مطلوب".
ويوم (الجمعة) الماضية سيطرت مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، على معسكر "ماس" الاستراتيجي، غربي مأرب، وتقدمت لاحقا باتجاه سلسلة جبال "لقشع" المحاذية للجوف.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص