آخر تحديث :الاثنين 30 نوفمبر 2020 - الساعة:23:12:32
اندلاع أشتباكات عنيفة بين مجاميع حوثية لهذا السبب؟
(الامناءنت/خاص)

شب قتال  عنيف بين مجاميع للمليشيات الحوثية، وسط اليمن نتيجة خلاف حول تقاسم منهوبات صادرتها المليشيا في عملية نهب واسعة طالت المحال التجارية الواقعة في (سوق الحمام) غرب مدينة الفاخر الواقعة بين محافظتي الضالع وإب.

 

 

وقالت مصادر متطابقة، إن مسلحي المليشيا وبعد تكسير أقفال المحلات تلك، نهبوا كامل محتوياتها، منها محال قطع غيار ميكانيكية ومضخات مائية إرتوازية ومفروشات ومواد غذائية وأدوات إلكترونية و جوالات.

 

 

وكان مسلحو المليشيا، ينفذون عملية النهب تلك تحت أنظار القيادة الميدانية لهم، وقبل يومين حدث شجار بين عناصر المليشيا  بسبب بعض المنهوبات، تطور إلى مواجهات بمختلف الأسلحة أسفر عن مقتل أحد العناصر.

 

 

وأوضحت المصادر أنه وبعد احتجاج التجار وتهديدهم بالتصعيد، وعدتهم المليشيا بسجن كل العناصر التي قامت بهذه الأعمال، في محاولة لتخفيف غضب التجار الذين لم تعد المليشيا الحوثية لهم بضاعتهم المنهوبة.

 

 

في سياق متصل، أفادت المصادر بأن عزلة شَليل جنوبي منطقة العود، ـ التي تعتبر معقل المليشيات في المنطقة وتتواجد فيها أبرز قياداتها الميدانية في الجبهة- تشهد حالة من التوتر والخلافات بين قيادة هذه المليشيا.

 

 

وأوضحت المصادر أن هذا الخلاف، ناتج عن قيام أحدهم بقتل أحد المواطنين بسبب خلافات سابقة حول قضية مدنية، حيث قام الجاني بإنزال المجني عليه من على متن السيارة وأطلق عليه النار وأرداه قتيلاً أمام العامة وهو الأمر الذي سبب حالة استهجان واستنكار كبيرة بين أوساط سكان البلدة

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص