آخر تحديث :الاثنين 30 نوفمبر 2020 - الساعة:20:42:01
آخر الأخبار
منظمة حقوقية: معاناة المرأة في مناطق الحوثي تفاقمت بسبب “ملشنة النساء”
(الأمناء نت / رصد ومتابعة)

قالت منظمة سام للحقوق والحريات، اليوم الاثنين، إن معاناة المرأة زادت في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي، بسبب قيامها بملشنة النساء، عبر ما يسمى بـ”الزينبيات”.

وقالت المنظمة، في صفحتها على تويتر، إن “الآلاف من النساء تخوض محنة فقدان معيليهن من الرجال السجناء والمختفين قسريا في سجون مليشيا الحوثي شمالا، والمليشيا المدعومة من السعودية والإمارات في الجنوب”.

وقالت المنظمة إن “مليشيات الحوثي لم تكتفِ بدورها كأحد أطراف الصراع التي ساهمت في زيادة معاناة المرأة؛ بل ساهمت بشكل مباشر في ملشنة النساء من خلال تشكيل أجهزة مسلحة نسائية يعرفن بـ “الزينبيات”.

وأضافت سام، والتي يقع مقرها في العاصمة السويسرية جنيف، إن الزينبيات “تعمل على اعتقال النساء واقتحام البيوت والإيقاع بالضحايا والتعبئة والحشد بين صفوف النساء للحرب”.

وتقبع مئات النساء في سجون مليشيات الحوثي، وأطلقت في أوقات سابقة سراح 157 امرأة، بعد أن تم احتجازهن بسبب انتمائهن السياسي وآرائهن المختلفة. بحسب رابطة أمهات المختطفين.

وأكدت “أمهات المختطفين”، في بيان لها، الأحد، الزج بملف النساء المختطفات والمعتقلات في صفقات تبادل الأسرى المقبلة بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

وقالت رئيسة الرابطة، أمة السلام الحاج، في بيان أنه “من حق النساء المختطفات والمعتقلات نيل حريتهن الكاملة دون شرط أوقيد، فالحرية حق مكفول لهن في الدساتير والقوانين الدولية والقرارات الأممية، وخاصة القرار 1325”.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص