آخر تحديث :الاثنين 19 اكتوبر 2020 - الساعة:18:18:29
أمن الجنوب يوجه ضربات قاضية لمافيا المخدرات ومهربي الأموال
(الأمناء نت / خاص :)

مع كل ضربة توجّهها الأجهزة الأمنية الجنوبية، تتضمّن إجهاض تهريب شحنات مخدرات، فإنّ الأنظار تتجه إلى مؤامرة خبيثة تنفّذها حكومة الشرعية اليمنية المخترقة من حزب الإصلاح الإخواني الإرهابي لإغراق الجنوب بهذه الآفة.

ووجهت الأجهزة الأمنية في نقطة دوفس ضربة قاصمة لمافيا تهريب المخدرات، بعدما ضبطت 84 كيلوجرامًا من الحشيش على متن سيارة هيلوكس، متجهة إلى العاصمة الجنوبية عدن.

وعثرت قوة النقطة على المخدرات بعد عملية تفتيش محكمة، حيث وزعها المهربون في أماكن متفرقة بالسيارة.

وتحفظت الأجهزة الأمنية على شحنة المخدرات والمتهمين، تمهيدًا لإحالتهم إلى التحقيق.

هذه الضبطيات الكبيرة التي تنجزها الأجهزة الأمنية الجنوبية تحمل أهمية كبيرة فيما يتعلق بتحصين الوطن من إرهاب متعدد الأوجه، يستهدف ضرب الجنوب واستقراره الأمني والمجتمعي على صعيد واسع.

ويمثّل أحد بنود المؤامرة الإخوانية الخبيثة ضد الجنوب وشعبه العمل على إغراقه بكميات ضخمة من المخدرات، بغية إحداث فوضى مجتمعية وأخلاقية كبيرة.

وفيما تملك الشرعية باعًا طويلة في محاولات إغراق الجنوب بالمخدرات وإفساح المجال أمام انتشاره على صعيد واسع، فإنّ إقدام الحكومة المخترقة إخوانيًّا على إشهار هذا السلاح في وجه الجنوبيين ينم عن أنّ هذا الفصيل مستعدٌ لإشهار أي وجه إرهابي مهما كان في استهدافه للجنوب.

وتسعى الشرعية بكل السبل لإفساد حالة الاستقرار التي يعيشها الجنوب في الفترة الراهنة، وتعمل على تفشي الجرائم المجتمعية على صعيد واسع، ضمن مؤامرة تستهدف في أحد أوجهها إثقال كاهل القيادة الجنوبية، ممثلة في المجلس الانتقالي، بالكثير من الأعباء.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص