آخر تحديث :الاربعاء 21 اكتوبر 2020 - الساعة:12:32:51
طرقات عدن في عهد "لملس".. عهد جديد من البناء والتنمية وتحريك المياه الراكدة
(الأمناء/غازي العلــــــــوي :)

منذ أن وطئت قدماه مطار العاصمة عدن في الـ(27) من أغسطس الماضي  يواصل محافظ عدن الأستاذ / أحمد حامد لملس خطى حثيثة مسيرة البناء والتنمية التي أخذ على عاتقه العهد بجعلها ضمن أولويات عمله رغم الطرق الشائكة والمعقدة والوضع الصعب الذي تعانيه العاصمة عدن .

ويرى المتابع لتحركات وخطوات محافظ العاصمة عدن أحمد لملس بأن الجهود التي بذلها ومازال يبذلها في مجال الطرقات كانت جهود جبارة حيث استطاع تحريك المياه الراكدة وإعادة استئناف العمل في مشاريع مضى على اعتمادها أو بدء العمل فيها قبل أكثر من عشرة أعوام وتعاقب أكثر من ثلاثة محافظين للمدينة وهي قائمة وتأتي في مقدمة تلك المشاريع مشروع طريق الجسر البحري وهو المشروع الاستراتيجي الهام الذي سوف يخفف من معاناة المواطنين جراء الازدحام الشديد للمركبات على الطريق القائم .

ويوم أمس الأول تم تدشين العمل بمشروع سفلتة وصيانة الطريق الواصل بين مديريتي خورمكسر المعلا وهو من المشاريع الاستراتيجية الهامة .

وَيبلغ طول اعمال السفلتة لمشروع الدكة – جولة ريجل 1400متر وعرض 10 متر، كما تمت معالجة طبقة الأساس وعمل ميول لتصريف مياه الأمطار.

وأشاد مواطنون بالجهود التي وصفوها بـ"الجبارة" التي يبذلها محافظ العاصمة عدن أحمد لملس في سبيل تحقيق نهضة تنموية في كافة المجالات والتي من شأنها خدمة أبناء عدن .

ووجه المواطنون الدعوة للجميع بالالتفاف حول المحافظ لملس ومساعدته في النهوض بالعاصمة عدن ومحاربة الفساد وتجفيف منابعه .

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص