آخر تحديث :الثلاثاء 27 اكتوبر 2020 - الساعة:00:52:44
حصة حضرموت من النفط أكبر اكذوبة تم استغفال الحضارم بها
(الامناء/ كتب: سعيد عبدالله )


لو حسبنا ماكان يصل حضرموت من موازنة تشغيلية وميزانية استثمارية ايام حكم علي عبدالله صالح المركزي من صنعاء

وقارناه بقيمة حصة حضرموت من مبيعات نفطها لاتضح ان أيام المركزية العفاشية كان يصل حضرموت شهرياَ وبشكل منتظم ضعف مايصلها اليوم من مايسمى حصة حضرموت من مبيعات النفط..

 


وأهم الفروق ان حصة حضرموت من الموازنات المركزية ايام عفاش كانت ثابته تغطي قطاعات الكهرباء وقوداَ ورواتب وقطع غيار وطاقة مشتراه
وقطاع المياة وقطاعات الصحة والتربية والتعليم والجامعات
بالأضافة لحصتها من المشاريع مهما كان تقييمنا لها

بينما مايسمى حصة حضرموت من النفط ليست ثابتة فهي تخضع لسعر برميل النفط العالمي والذي هو خلال العامين الماضيين في الحضيض وخاصة هذا العام.

مقابل هذة الكذبة التي اخترعها أحمد عبيد بن دغر مخترع الأكاذيب الكبيرة

 


قالت الشرعية نحن نعطيكم 20% من مبيعات نفطكم وعليه لا دخل لنا بأي ميزانيات تشغيلية ولا ميزانيات مشاريع

حصة حضرموت الاكذوبة كان يفترض أن تكون شيء والتزامات مركزية بن دغر المؤقتة شيئ آخر

كان يفترض أن تذهب حصة حضرموت لقطاع المشاريع وتطوير البنى التحتية ومشاريع الصحة فقط

وتلتزم مركزية بن دغر الأكذوبة هي الأخرى بالميزانيات التشغيلية على الاقل لقطاع الكهرباء والمرتبات العامة عسكرية ومدنية والصحة والتعليم..

أو تلغى هذه الكذبة المخادعة بالكلية وتلتزم الشرعية المركزية المؤقتة بكل القطاعات والمشاريع كما كان زمن حكم عفاش من صنعاء..

أو تتحول على الاقل ل 50% او 70% وتتحمل السلطة المحلية كل القطاعات..

نصيحة للمحافظ البحسني تخلص من هذه الكذبة اذا كنت عادك مطول في الشرعية وحملها كامل المسؤولية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل