آخر تحديث :الاثنين 19 اكتوبر 2020 - الساعة:19:08:31
105 الف حالة مرضية تستفيد من مشروع العيادات متنقلة بدعم إماراتي في الساحل الغربي
(الامناء/خاص:)

تواصل العيادات المتنقلة التابعة لهيٸة الهلال الأحمر الإماراتي بالساحل الغربي تقديم الرعاية الصحية علی امتداد الساحل والسهل التهامي فقد وصلت العيادات الثلاث بطواقمها الطبية الی 130   قرية بالساحل لتفقد احوال المواطنين وانتشال مرضی الاسر  الفقير  الذين يقطنون في المناطق والقری الناٸية  الذين يصعب عليهم الوصول الی مراكز المدن لتلقي العلاج نتيجة مخاطر الطريق وعدم وجود مواصلات ناهيك عن تكلفة الوصول الباهضة التی لا يستطيع المواطن تحملها٠

 ووفق خطة انسانية مدروسة تواصل العيادات تنقلها في المديريات المحرره  من مديرية ذوباب المندب جنوب غرب تعز  وحتی مديرية الحوك شمال غرب الساحل الغربي وعلی مدار الاسبوع ، فمنذ انطلاقتها  في آب اغسطس من العام 2018  وحتی اليوم   وهي في نشاط مستمر متنقلة بين مخيمات النازحين الاربعة " العليلي والوعرة والجحيبر " بمديرية الخوخة ومخيم " الحيمة " بمديرية التحيتا وكذا مخيم " غليفقة " بمديرية الدريهمي التي يعيش فيها اكثر من ثلاثة آلاف اسرة نازحة يتم تقديم الرعاية الصحية والغذاٸية والايواٸية بشكل دوري من قبل هيٸة الهلال ناهيك عن سكان القری والمناطق الناٸية ، فخلال الاسبوع المنصرم وصلت عيادات الهلال الی قری ناٸية في التحيتا وبيت الفقية والخوخه والوازعية وموزع وذوباب لتستقبل اكثر من 6 الف حالة مرضية وتقديم العلاج المجاني لهذه الحالات التی معظمها من الاطفال والنساء بالاضافة الی رعاية الحوامل وكبار السن ٠

 كما حققت العيادت نجاحا ملموسا خلال مشاركتها في حملات مكافحة  الأوبئة التي عادت بالإنتشار في الساحل الغربي و اليمن عموما حيث   أطلقت هيئة الهلال الأحمر الأماراتي اربع  حملات واسعة لمكافحة وباء حمى الضنك والحميات الأخرى مثل الكوليرا والملاريا..  والإسهالات المائية الحادة  تلبية لنداء استغاثة من الجهات المختصة والأهالي ..كما اطلقت حملتين توعوية لمواجهة وباء كورونا شملت ثمان مديريات بالساحل موزعة على محافظة تعز و الحديدة و وكذا  إنشاء معملين لإنتاج الكمامات الواقية من انتشار  الفيروس في مدينة المخا والخوخ الساحليتين.

و شملت  الحملات الوقاٸية والتوعوية والعلاجية  توزيع كميات من الأدوية والمحاليل الوريدية اللازمة للمستشفيات في مراكز المديريات  وعشر منشأت صحية  في المناطق الموبؤة لتتمكن من استقبل الحالات المصابة وتقديم الخدمات المجانية لها. 

كما نظمت هيئة الهلال اربع  حملات نظافة ورش ضبابي في مدينتي المخا والخوخة  والتحيتا لمكافحة البعوض الناقل للمرض وحملتين في مديرية ذوباب و حملة في موزع.
وبلغ عدد المستفيدين من الحملات العلاجية والوقائية اكثر من 400  الف نسمة.

الجدير ذكره ان اغلب الحالات من الاطفال فقد بلغ المستفيدين من فٸة الاطفال ما يقارب علی  60   الف حالة و عدد النساء  30  الف حالة وعدد كبار السن تجاوز                
15   الف حالة ۔

وبهذا الصدد اكد الدكتور علي موري مدير الإدارة الطبية بمكتب الهلال بالساحل " ان العيادات ماضية في تقديم خدماتها  الطبية المجانية دون تواني في كل المناطق وتحت اي ظرف كان وان التكاتف من اجل انتشال الوضع الصحي بالساحل مسٶولية الجميع ولابد من تظافر الجهود لتحقيق بيٸة صحية شاملة  " 

من جانبة صرح مدير عام مكتب الصحة بمحافظة الحديدة الدكتور علي الاهدل قاٸلا  " ان جهود الهلال الاحمر الاماراتي باتت واضحة للعيان و لولا جهود الهلال في كل الجوانب الصحية والخدمية لزاد الوضع سوء وان ما تقوم به العيادات المتنقلة للهلال يعد منجز مهم في زمن صعب وعسير علی المواطن في الساحل وانها حققت نجاحا كبير  في رعاية اهالي المناطق الناٸية والبعيدة  ومخيمات النازحين وان جهود الهلال مثمرة انسانيا في كل مناحي الحياة ، كما جدد شكره لهيٸة الهلال علی مواصلة جهودها الراٸدة في الرعاية الصحية سواء في دعم المراكز بالاحتياجات والمستلزمات الطبية او في تأهيل البنی التحية وكذا العيادات المتنقلة التی تقوم بجهد علاجي ووقاٸي وتوعوي وان دولة الامارات هي السباقة دوما في دعم اليمن وستبقی مناطق الساحل خير شاهد علی ايادي بيضاء جسدها الاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة ٠

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص