آخر تحديث :الثلاثاء 27 اكتوبر 2020 - الساعة:00:52:44
تعرف على 7 عادات يومية تؤذي عينيك دون أن تدري
(الامناء نت / متابعات)

نعلم جميعًا أن الجلوس المفرط بالقرب من الأجهزة الإلكترونية، يمكن أن يؤذي أعيننا، ولكن بصرف النظر عن هذا السبب الأكثر وضوحًا، هناك العديد من الأشياء الأخرى، التي نقوم بها، والتي تعرّض أعيننا للخطر.

دائمًا ما تحتل صحة العين المرتبة الخلفية أمام المشكلات الصحية الأخرى، والتي لا ينبغي أن تكون كذلك، وفيما يلي بعض العادات التي نعرّض بها أعيننا للخطر كل يوم، وما يمكننا فعله حيال ذلك.

النظارات الشمسية
نعلم جميعًا، أن ارتداء النظارات الشمسية أمر مهم، عندما تستمتع بأشعة الشمس، لكن من المهم ارتداء النظارات الشمسية، بغض النظر عن الطقس والموسم.
تقول الأكاديمية الأمريكية لطب العيون، إن التعرض طويل الأمد للأشعة فوق البنفسجية من الشمس، يمكن أن يعرضك لخطر الإصابة بأمراض العين، بما في ذلك إعتام عدسة العين، والتنكس البقعي، ونمو العين، وبعض الأشكال النادرة من سرطان العين.

ما يمكنك فعله: ارتداء النظارات الشمسية التي تحجب 99 إلى 100 % من الأشعة فوق البنفسجية، اختر إطارًا كبيرًا للحصول على تغطية أكبر.

واقٍ من الشمس
قد يبدو هذا سخيفًا في البداية، ولكن عليك وضع واقي من الشمس على جفونك أيضًا لحمايتهم من أشعة الشمس، قد يؤدي عدم وضع واقي الشمس على الجفون، إلى الإصابة بسرطان الجفون.

ضع واقٍ من الشمس على الجفون، ولكن تأكد من عدم دخوله إلى عينيك، يمكن أن تكون التركيبات المعدنية المصنوعة من الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم خيارًا جيدًا، لأنها مخصصة للبشرة الحساسة.

فرك العيون
فرك عينيك من حين لآخر لن يسبب أي ضرر، لكن فركهما باستمرار، يمكن أن يؤدي إلى إضعاف القرنية، والقرنية المخروطية، وتشوه القرنية.

يؤدي هذا أيضًا، إلى فقدان الجفون لمرونتها بمرور الوقت. قد يؤدي فرك عينيك كثيرًا إلى زيادة خطر تمدد أنسجة الجفن الرقيقة جدًا، هذا يمكن أن يؤدي إلى تدلي الجفن.

التحديق بالشاشات
بسبب الإغلاق، نحن جميعًا ملتصقون أمام شاشات الأجهزة الكترونية، أكثر من أي وقت مضى، ولكن إذا لم تمنح عينيك فترات راحة متكررة، فمن الواضح أنك تجهد عينيك.

يؤدي النظر إلى الشاشة، إلى زيادة الضغط على عينيك، حيث تقلل من الوميض أثناء النظر إلى الشاشة، ويؤدي النظر إلى الشاشة، إلى خفض معدل وميض عينيك، بمقدار الثلث إلى النصف ويجفف عينيك.

ما يمكنك فعله: يجب أن تكون شاشتك على بعد 25 بوصة، اضبط سطوع الشاشة بحيث لا ترهق عينيك.

العدسات اللاصقة
سواء كنت مرهقًا جدًا أو تريد فقط، أخذ قيلولة سريعة في منتصف اليوم، تأكد من خلع العدسات اللاصقة أولًا، ووفقًا لمؤسسة النوم الوطنية، فإن النوم بالعدسات اللاصقة يمنع الأكسجين من قرنية العين، مما قد يؤدي إلى تكوين الأوعية الدموية.

يمكن أن يؤدي النوم على العدسات اللاصقة، إلى احمرار العين وقرحة في العين والتهاب العين، ويمكن أن يؤدي أيضًا، إلى حدوث تمزقات مجهرية، مما يزيد من خطر دخول البكتيريا إلى عينك، وتطور التهاب الملتحمة.

جفاف العيون
حتى إذا لم تكن لديك أي مشاكل في الرؤية، فلا يزال يتعين عليك فحص عينيك بانتظام، مما قد يساعد في اكتشاف المشكلة في مرحلة مبكرة، إن وجدت.

إذا لم تكن لديك أي مشاكل في الرؤية، فيجب عليك مراجعة طبيب العيون كل خمس إلى 10 سنوات، في العشرينات والثلاثينيات من العمر، كل سنتين إلى أربع سنوات بين 40-54 سنة، كل سنة إلى ثلاث سنوات من سن 55-64 و كل عام إلى عامين، بعد سن 65 عامًا.

نظارات السباحة
أثناء السباحة، يمكن للكلور والمواد الكيميائية الأخرى، الموجودة في مياه البركة، أن تزيل غشاءك المسيل للدموع، إذا كنت لا ترتدي نظارات واقية.

كثيرًا ما يصاب السباحون بجفاف العين، إذا كان ذلك يمكن أن يؤدي إلى رؤية ضبابية، ليس الكلور فقط، فأي بكتيريا باقية في الماء، يمكن أن تترك عينيك حمراء، ومثيرة للحكة.

ما يمكنك فعله: يجب ارتداء نظارات واقية أثناء السباحة، وغسل عينيك بالماء النظيف بعد السباحة، لإزالة الكلور والمواد الكيميائية الأخرى، من رموشك وجفونك، ويمكنك -أيضًا- استخدام قطرات مرطبة للعين، قبل السباحة وبعدها.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل