آخر تحديث :الثلاثاء 27 اكتوبر 2020 - الساعة:00:52:44
منظمة دولية ترصد وفاة عشرات السجناء تحت التعذيب بسجون ميليشيا الحوثي
(الامناء/إرم نيوز:)

قالت منظمة دولية إنها رصدت أكثر من 154 ضحية ”تعذيب حتى الموت“ ضمن ما وصفتها“ جرائم التعذيب الممنهج في سجون الحوثيين“.

وأشارت منظمة ”سام“ للحقوق والحريات، وهي منظمة دولية مقرها جنيف، إلى أن مليشيا الحوثي تخفي العشرات من المدنيين من أبناء محافظتي وعمران وصعده قسرا، وتمارس تعذيبا قاسيا أدى إلى وفاة اثنين من المخفيين قسرا، هما صادق أحمد يحيى الغاوي 37 عاما، الذي توفي بتاريخ 26 يونيو/آب 2020 في أحد سجون الحوثيين في صنعاء، والثاني محمد عبدالله محسن سلَبة، توفي يوم الإثنين الموافق 31 أغسطس/آب 2020، في أحد سجون الحوثيين مدينة حجة.

وأكدت المنظمة في بيان نشرته في موقعها الإلكتروني- نقلا عن مسؤول الهيئة القانونية للمنظمة المحامي عمر الحميري: ”أصبح الادعاء بانتحار الضحايا، حجة مليشيا الحوثي التي تحاول إخفاء جرائمها خلفه“، مضيفا: ”إن جرائم التعذيب حتى الموت في سجون الحوثيين ليست مجرد أخطاء فردية بل سياسة ممنهجة وصل ضحاياها الذين رصدتهم سام إلى أكثر من 154 ضحية“.

وذكر الحميري أن من بين الحالات التي سجلتها ”سام“ لمعتقلين قتلوا تحت التعذيب في سجون الحوثيين خلال العام الجاري، وفاة المحتجز علي عبدالله حسن العماري، في مارس/آذار 2020، في سجن الأمن السياسي في صنعاء نتيجة تعرضه للتعذيب الشديد على أيدي ميليشيا الحوثي.

ودعت ”سام“ إلى فتح تحقيق دولي في جرائم التعذيب الممنهج في سجون الحوثيين وتقديم المسؤولين عن هذه الجرائم للمحاكمة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل