آخر تحديث :الاربعاء 21 اكتوبر 2020 - الساعة:14:01:24
الكشف عن خطوات قادمة للانتقالي ستكون حاسمة
(الأمناء نت / خاص :)

أكد الكاتب الجنوبي محمد حبتور أن الانتقالي الجنوبي سيضطر خلال الأيام القادمة مجبرًا إلى اتخاذ قرارات حاسمة، مشيرا إلى أن الانتقالي سيبعث رسائل قوية للجميع مفادها "إني أستطيع".

وقال حبتور في منشور على حسابه الرسمي على "الفيسبوك" : "سيضطر المجلس الانتقالي (مجبراً) على اتخاذ قرارات حاسمة في قادم الأيام، حتى يحرك المياه الراكدة، ويبعث رسائل قوية للجميع مفادها (إنّي أستطيع)".

وأضاف حبتور: "هذا الشلل المُفزع في حلحلة القضايا العالقة لن يُعالج بالطبطبة والمسكنة والاستجداء، جدار الجمود يجب أن يُهدم".

وتابع حبتور : "في الجنوب شعب يعاني من أزمات مفتعلة، هذا الشعب فوّض المجلس ودعمه ورفعه ليدافع عن حقوقه وينتزعها بالقوة، فنحن نعلم أن هناك فسادا وفاسدين، لا نحتاج من أحد ولا ننتظر أحدا أن يخبرنا بذلك".

وأردف: "حذاري أن يستمر هذا الجمود، وحذاري أن يضع الانتقالي نفسه في موقف الضد من غضب الشعب، فالقاعدة الشعبية للانتقالي ستتآكل، فهذا الغضب سيأتي من يستثمره ويوجهه لمصالح ومآرب أخرى، وحينها سيسقط الانتقالي".

واختتم بالقول: "لا مخرج إلا بحركة التفاف ومناورة جريئة وحاسمة، وأول شروط نجاحها أن يتم إغلاق كل الجوالات، حينها سيأتونكم حبواً خوفاً من الانهيار الكبير".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص