آخر تحديث :الثلاثاء 27 اكتوبر 2020 - الساعة:00:52:44
رئيس عمليات الدعم والإسناد يستنكر استهداف اجتماع أهل السنة في يافع
(عدن /الأمناء نت / خاص)

استنكر العقيد عوض السعدي رئيس عمليات الدعم والإسناد ،حملات التشهير الذي تعرض لها اجتماع أهل السنة والجماعة المنعقد في مديرية يافع لبعوس ،من قبل بعض العناصر التي تحاول زرع الفتنة والتفرقة بين أبناء المجتمع الواحد .

وقال السعدي :أن حملة التشهير على اجتماع أهل السنة والجماعة  كانت مسعورة ومنظمة مما يدل أن هناك من مولها وخطط لها ،ويحاول تكليب الشارع على رجال أهل السنة خدمة للمشروع الحوثي التوسعي ،وابقاء الجنوب في حالة عدم الاستقرار وإضعاف المقاومة ،والعمل على تشتيت جهودها .

وأوضح رئيس عمليات الدعم والإسناد أن جماعة أهل السنة والجماعة بريئة من الجماعات التكفيرية المتمثلة في جماعة الإخوان المسلمين ،وداعش،
والقاعدة ،بل تناصبهم العداء وتعمل على محاربتهم واستنكار ما يقومون به من قتل ودمار بحق الأبرياء .

ودعاء السعدي إلى عدم الانجرار خلف الدعوات المشبوهة التي تستهدف أهل السنة والجماعة وتحاول النيل من دورهم البطولي ومواقفهم المشرفة في محاربة المد الفارسي في المنطقة ،والتصدي للأفكار الضالة التي تنتهجها الجماعات الإرهابية .

واضاف "أهل السنة والجماعة تبرأ إلى الله من دعاة الفتنة والقتل الطائفي والحزبي ومن كل من يدفع باتجاه استباحة دماء الابرياء والتشجيع على القتل ،فاالاسلام براء من أولئك القتلة الذين استهانوا بدماء المسلمين.

وأكد العقيد عوض السعدي  على ضرورة وحدة أبناء الجنوب والعمل على رص صفوفهم ورفض شرذمتهم وفرقتهم على أساس حزبي مقيت ،حتى تحقق الأهداف الذي ضحى لأجلها عشرات الآلاف من الشهداء .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل