آخر تحديث :الاحد 20 سبتمبر 2020 - الساعة:22:38:32
زاوية صحفيه مع العقيد المقبلي قائد الكتيبة الاولى في اللواء الاولـ صاعقة
(الامناء نت/حاوره/اياد الهمامي)


س/بعد عام ونصف من دخول اللواء الاولـ صاعقة إلى جبهات شمال الضالع ماذا قدمتم خلال هذه الفترة"

ج/خلال فترة العام والنصف حقق اللواء الاولـ صاعقة انتصارات عظيمة ومنذو ان وصل اشبال اللواء الاولـ صاعقة إلى جبهات الضالع كان له الأثر الايجابي الكبير في إسناد القوات الجنوبية المشتركة واستطاع ان يقلب موازين المعارك منذو اليوم الاولـ "

س/ماهي المهام التي أسندت إليكم عند وصولكم إلى جبهات الضالع وهل حققتم أهداف عملية 

ج/ نحن تحملنا المهام القتالية منذو اليوم الاولـ طبعآ بتنسيق مباشر مع القوات الجنوبية المشتركة وكانت قواتنا هي اول قوة عسكرية قامت بإنشاء مواقع دفاعية أستراتيجية يصعب للعدو اختراقها وهذه المواقع هي اللكمة السوداء واللكمة المطلة على محطة قباص ومدرسة العبارى واستدعينا حينها مجاميع من أبطال المقاومة الجنوبية من الضالع والازارق والشعيب كدعم وإسناد لان الضغط كان كبير والمعارك في اشدها واستطعنا ان نوقف اي تقدم لعناصر القوات الحوثية باتجاه الضالع وبعد ذالك جهزنا انفسنا لمعركة قطع الأنفاس الطويلة لجماعة الحوثي 

س/حدثنا عن اهم الجبهات القتالية التي كانت تشكل عليكم الخطر الكبير وقدمتم فيها تضحيات جسيمة "

ج/ طبعآ كانت كل الجبهات محتدمة والضغط كبير من قبل مليشيات الحوثي ولكن جبهة العبارى كانت هي الاشد والأصعب وقدمت كل الوحدات العسكريه في القوات الجنوبية المشتركة فيها تضحيات جسام ونحن في اللواء الاول صاعقه سقط علينا اثنين من الشهداء من أبناء الأزارق في 4 مايو من نفس العام بجوار منزل الشهيد شلال الشوجي وهم الشهيد البطل منير منصور الكعكعي والشهيد البطل عبدالحافظ صالح مثنى مع اربعه جرحى من المقاومة الجنوبية وهذه المعركة كانت بقيادة العقيد البطل عبدالله الخويل قائد الكتيبة الأولى"

س/هل كنتم مستعدين للحرب عندما أعلن الحوثيين معركة النفس الطويل عن الضالع 

ج/طبعآ لا نحن كنا نستبعد ان تقوم جماعة الحوثي بأعادة الكره مره أخرى إلى الضالع بعد معركة ٢٠١٥ التي تجرعت خلالها أشد الخسائر القاسية والموجعة وعندما أعلنت الحرب على الضالع كنا غير مستعدين بشكل حازم ولكن استطعنا بشكل سريع ترتيب وتجميع قوتنا وخرج ابنأء الضالع حجرآ وبشرآ بعزيمة 
واقتدار ودخلنا خط المواجهة بأرداه وثبات واستمرينا بالدفاع عن حياض هذا الوطن الى جانب القوات الجنوبية المشتركة التي كانت متواجده حينها في الضالع والتي وصلت فيما بعد حتى وصلنا اليوم الى مناطق متقدمه في عمق المليشيات الحوثية ولازالت قواتنا المسلحه الجنُوبيَّة هي الصخره التي تتحطم عليها كل المؤمرات والدسائس علئ حدود الضالع خاصة والجنوب عامة "

س/عند وصول اللواء الاولـ صاعقة بقيادة العقيد عبدالكريم الصولاني إلى جبهات شمال الضالع أين كانت تدور المعارك حينها"

ج/عندما وصل موكب اللواء الاولـ صاعقة إلى الضالع كان في بداية شهر رمضان المبارك للعام قبل الماضي وكانت حينها المواجهات تدور في مدينة قعطبه وأطراف من مدينة مريس وحجر 

س/ماهي اهم المواقع العسكرية التي كانت تحت سطوة وسيطرة الحوثي وأصبحت الان تحت أيديكم

ج/ كانت المليشيات حينها تتمركر على امتداد خط الفاخر قعطبه بشكل كامل وفي معسكر العلاله المطل على مدينة قعطبة وأطراف الفاخر وبعد مواجهات واشتباكات محتدمة شاركت فيها مختلف وحدات القوات المسلحة الجنوبية تم خلالها تطهير معسكر العلاله والسيطرة على الخط الاسفلتي المؤدي إلى وسط مدينة الفاخر من قبل وحدات عسكرية للواء الاولـ صاعقة لتتواصل الإنتصارات والتقدم وتم بعد ذالك تم تأمين الخط بنقاط أمنيه من حدود مدينة قعطبة وصولا إلى وسط مدينة الفاخر منطقة سليم 

س/هل شارك اللواء الاولـ صاعقة بجبهات مريس منذو بداية الحرب وحتى هذه اللحظات "

ج/لا لم نشارك في جبهة مريس فكانت مريس جبهاتها متماسكة وقوية َحيث كان الحزام الأمني يمتلك قوات كبيره بلاضاقه الي المقاومة المحليه وألوية العمالقة ولم يطلب منا ان نقوم بالمشاركة هناك ونحن كنا على جاهزيه لذالك ولكن اقتصرت مهمتنا على محور قعطبة الفاخر وصولا إلى جبهات حجر مع مشاركتنا في تحقيق الأمن والاستقرار لمدينة الضالع "

س/هل لديكم خطط لتطهير واستعادة مناطق شماليه اخرئ ام انكم ستقفون عند حدود الضالع الشماليه وتأمينها فقط "

ج/نحن الآن لسنا متوقفين في حدود الضالع واستعدنا عددآ من المناطق التي هي في الأصل مناطق شماليه ولانزال نتقدم ولدينا أستراتيجية نمشي عليها ولكن مايعيق تقدمنا هوا وجود مناطق سكانيه وتضاريس وعره وننتضر مساندة المواطنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثيه ومستعدون لتحرير كل المناطق حتى حدود محافظة إب فقط نحتاج إلى دعم شعبي ومسانده؛ شعبية صادقه من المواطنيين وسنكون لهم العون والسند "

س/كيف تتعامل الوحدات العسكريه الجنوبية مع المواطنيين في جبهات مناطق قعطبة ومريس والفاخر شمال الضالع هل لديكم حاضنه شعبيه تساندكم ام انهم يرفضون تواجدكم على أرضهم" 

ج/نحن لسنا عنصرين كما يتصوره البعض وكل سكان المناطق الحدودية في شمال مدينة الضالع تربطنا معهم علاقات قوية ومصالح مشتركة حتى ما قبل تحقيق الوحده اليمنيه ولازالت هذه العلاقات وطيده وقوية ومتماسكة ونتعامل معهم معامله راقية وبأحترام متبادل وأغلبهم يقاتلون معنا وهم كذالك يبادلونا نفس الشعور بالحب والتقدير والاحترام ولولا ذالك التماسك الاجتماعي بيننا ماكنا استطعنا التقدم او الانتصار وفي الاخير نحن إخوانهم وهم اخوننا وعلاقتنا ستستمر بإذن الله تعالى وهذا هوا سر نجاحنا وتقدمنا وتحقيق انتصارات عظيمة "

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص