آخر تحديث :الجمعة 07 اغسطس 2020 - الساعة:10:57:57
المجلس الاعلى للحراك الجنوبي يصدر بيانا #هاماً في ذكرى يوم 7 يوليو الأسود
(الامناء/ خاص)

 

هذا اليوم الذي اجتيحت فيه العاصمة عدن وسقطت بيد الاحتلال اليمني في 7/7/1994م.هذا اليوم الذي كان بداية لتدمير الجنوب ونهب مؤسساته وثرواته وانتهكاك اعراض المواطنين ونهب ممتلكاتهم وذلك من قبل عصابة الحرب بصنعاء ممثله بعلي عبدالله صالح وحزب الاصلاح وكل المنظومة الاجرامية الني لم تدع شيئا جميلا في الجنوب الا ودمرته.

:.ان هذا اليوم المشئوم هو اليوم الذي طالت فيه ايادي الغدر والنهب لكل شي في الجنوب .وان مايحدث اليوم في الجنوب هو تراكم فساد وعنجهية المنظومة الحاقده الني  استولت على الارض والثروة ونهبت مؤسسات دولة الجنوب وممتلكاته العامة والخاصة" وتركوا شعب الجنوب يرزح تحت وطأة نظامهم الانتهازي العفن على مدى عقدين من الزمن.ولازالت تراكمات تلك الحرب قائمة حتى اليوم.لهذا علينا ان نذكر العالم والأجيال القادمة بهذا اليوم الأسود في تاريخ جنوبنا الحبيب" وان صمود وثبات وصلابة شعبنا هي من تزيدنا اصرارا وعزيمه لمواصله النضال امام كل المنعطفات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية  التي احدثت الكثير من المتغيرات في الجنوب وشعبة لاكثر من عشرون عام.

ا الحرب الاخيرة فقد قال ان مايحدث اليوم شمال وغرب محافظة الضالع من حرب ماهي الا نتاج تراكمي للحروب التي شنت وتشن ضد الجنوب من قبل الشماليين  ممثله بالمليشيات الحوثيه وهذه الحرب اساسا هي حرب جنوبية شمالية فجميع قوى الشمال تتكالب وتساند بعضها بعضا ضد الجنوب وشعبه ومقاومته الجنوبية الباسله الذين يلقنوا العدو دروس قاسية في القتال والتضحيه"

و لقد قدمت الضالع ومدن جنوبيه عده بهذه الحرب الاخيره قوافل من الشهداء والجرحى لكننا نؤكد لهذه الجحافل اننا منتصرين بإذن الله فنحن اصحاب حق واصحاب قضية ندافع عن ارضنا وحدودنا لسنا معتدين ولسنا طامعين في ارض احد فمعنا ولله الحمد مايكفينا.   كم دع المجلس الاعلى للحراك الجنوبي بتجسيد مشروع التصالح والتسامح الجنوبي الجنوبي  وندعي كل ابنا الجنوب للتمسك بهذا المشروع الوطني لهذ الوطن الجنوبي الذي هو حلمنا ومستقبل دولتنا الجنوبية من المهرة شرقا الى باب المندب غربا وعاصمتة عدن الحبيبه 
 
 قيادات وأعضاء وقواعد المجلس الأعلى للحراك الجنوبي وجناحه العسكري ممثل بالجيش والمقاومة الجنوبية  بالشكر الجزيل لدول التحالف العربي ممثله بالمملكة العربية  عن كل مايقدموه من دعم واسناد للجيش والمقاومة وهذا يدل على مدى عمق الترابط والمحبه والإخاء الذي يبذله الاخوة الاشقاء في التحالف العربي.

اننا نعزي كافة اسر الشهداء الذين سقطوا وهم يدافعوا عن الدين والارض والعرض من دنس تلك القوى الحاقده ممثله بمليشيات الحوثي  الذي ستكون نهايتها في الضالع ان شاء الله
 
 الشفاء العاجل للجرحى
 والحرية للأسرى
والنصر للجنوب

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص