آخر تحديث :الجمعة 07 اغسطس 2020 - الساعة:13:12:44
رئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الثانية : لن يتحقق السلام في اليمن إلا بإيقاف الحرب
(الأمناء نت / خاص)

أكد العميد الركن" صالح عمر المعاري" رئيس شعبة التوجيه المعنوي بقيادة المنطقة العسكرية الثانية أن السلام لن يتحقق في اليمن إلا بإيقاف الحرب وجلوس جميع الفرقاء على طاولة الحوار والبدء بمفاوضات جدّية تفضي إلى حلول تضمن للمواطن العيش بحرية وكرامة .


جاء ذلك خلال لقائه بمكتبه الإعلامية "هدباء يزيد اليزيدي" عضو مؤسس مجموعة "جنوبيات من أجل السلام" . 


منوهاً أن جميع اليمنيين ينتظرون هذه اللحظة التي تضع فيها الحرب أوزارها بعد سنين من الأزمات والحروب التي عصفت بالوطن والمواطن والسير قدماً نحو تحقيق السلام الدائم في ربوع اليمن .


 موضحاً أن حضرموت تنعم بالأمن والاستقرار على مستوى الوطن في ظل الجهود الجبارة التي تبذلها قيادة المحافظة ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية ومعه الخيرين في قوات النخبة والأمن والشرطة . 

مشيراً في ذات الصدد أن قيادة المحافظة قد أولت جلّ اهتمامها  بالجانب الأمني والعسكري وبذلت الكثير في سبيل تعزيزه والرقي بأدائه من خلال اختيار الكوادر الكفؤة وتخصيص لهم دورات تهدف إلى تطوير مهاراتهم بما يخدم محافظة حضرموت وأمنها واستقرارها .


وأشار العميد الركن صالح المعاري إلى أن السلطة المحلية والأجهزة العسكرية قد قامت خلال فترة انتشار جائحة كورونا إلى تنفيذ حظر التجوال حرصاً منها على سلامة أرواح المواطنين من هذه الجائحة التي عصفت بالعالم . 


مشيداً بالنجاح الكبير الذي رافق تطبيق هذا الحظر ودوره في التخفيف من حدة العدوى وانتشارها بين المواطنين .


كما أكد رئيس شعبية التوجيه المعنوي بقيادة المنطقة العسكرية الثانية خلال اللقاء على المكانة التي تحظى بها المرأة في حضرموت على المستويين المدني والعسكري .


 منوهاً في الوقت نفسه بأنه قد تم استقطاب الكثير منهن في الجانب العسكري وتوزيع البعض منهن على نقاط التفتيش على مداخل مدينة المكلا لتساهم مع أخيها الرجل في حفظ الأمن والاستقرار بالمحافظة وهو مالم يتحقق لها في السابق.


بدورها أثنت الإعلامية هدباء اليزيدي عضو مؤسس مجموعة جنوبيات من أجل السلام على الدور الكبير الذي يبذله منتسبو القطاع العسكري في المحافظة من جهود في سبيل بسط الأمن والاستقرار في أرجاء محافظة حضرموت .

 مشيرة إلى أن مجموعة جنوبيات من أجل السلام تؤكد دائماً بالأمن والأمان هو مطلب الجميع ولن يتحقق ذلك إلا بالاستجابة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة ومبادرة المبعوث الأممي باليمن من أجل وقف إطلاق النار وجلوس أطراف الأزمة في بلادنا على طاولة الحوار على أساس اتفاقية الرياض لوضع ملامح مستقبل اليمن القائم على العدالة والمساوة بين مختلف فئاته دون تمييز .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص