آخر تحديث :الجمعة 07 اغسطس 2020 - الساعة:00:14:54
مليشيا الاصلاح تواصل اجتياح الحجرية وسقوط مواقع جديدة بيدها
(الامناء نت / متابعات)

واصلت مليشيا الاصلاح اليوم الأحد، اجتياح مناطق الحجرية في الريف الجنوبي الغربي لتعز.

وقالت مصادر محلية أن قوات الاصلاح التي بدأت نهاية الاسبوع الماضي حملة للسيطرة على هذه المنطقة الاستراتيجية المطلة على الساحل الغربي لليمن وتعد بوابة جنوب اليمن وشماله، سيطرت بعملية خاطفة على جبل الراهش الاستراتيجي ومواقع اخرى في التربة.

واشارت المصادر إلى أن مليشيا الاصلاح مستمرة بحملتها رغم الدعوات للتهدئة.

وكان حزب الاصلاح الذي تسيطر على المدينة، دفع نهاية الاسبوع الماضي، بعناصره تحت غطاء “الشرطة العسكرية” مستغلا قرار للمحافظ المحسوب على الامارات نبيل شمسان بتوريد عائدات الضرائب إلى البنك المركزي، بقواته إلى مناطق خصومه في “الشرعية” بريف تعز وشرع بإسقاط مواقع ونقاط اللواء 35 مدرع اقوى الالوية المحسوبة على الامارات.

ولم تخض مليشيا الاصلاح حتى الان معركة حقيقية باستثناء مواجهات محدودة في محيط جبل صبران بمديرية ذبحان انتهت بسيطرتها على اهم جبال المنطقة الاستراتيجية.

وجاءت تحركات الاصلاح بريف تعز الجنوبي الغربي مع ضغوط سعودية لتقليص نفوذه في الحكومة الجديدة بدء بالإطاحة بعلي محسن وصولا إلى تقليص حصصه الوزارية، وهو ما يشير إلى أن الحزب يهدد بتفجير الوضع في هذه المنطقة ، لكن المخاوف من أن يتخذ الحزب الذي تشارك قواته بحصار عدن في ابين من الحجرية قاعدة متقدمة لمهاجمة عدن الخاضعة لسيطرة الانتقالي .

كما تعزز هذه التحركات المخاوف لدى التحالف من تدخل تركي – قطري بحكم موقع هذه المنطقة على الشريط الساحلي الغربي الممتد من باب المندب وحتى الخوخة في الحديدة.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص