آخر تحديث :الاربعاء 12 اغسطس 2020 - الساعة:16:50:16
تحركات إخوانية مريبة في تعز.. والميليشيات تواصل خرق الهدنة في أبين
(الامناء/إرم نيوز:)

كشف عضو هيئة الرئاسة العليا في المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، سالم العولقي، الجمعة، عن تحركات لمقاتلي حزب الإصلاح (ذراع الإخوان في اليمن)، نحو محافظة تعز جنوب غرب البلاد، لفتح جبهة جديدة على عدن والساحل الغربي.

وقال العولقي، عبر سلسلة تغريدات له نشرها على حسابه في ”تويتر“، إن تحركات ”ميليشيات الإصلاح الإخوانية“ إلى مناطق الحجرية والتربة في تعز، تكشف نواياهم بشأن فتح جبهة على عدن والساحل الغربي.

وأضاف العولقي أن هذه التحركات تؤكد عدم الجدية في تنفيذ اتفاق الرياض، والعمل على خلق تموضعات جديدة على الأرض.
وأشار العولقي إلى أن ”حسن النوايا مع هذه الجماعة خطأ كبير، وموقف التحالف العربي مطلوب“.

وقال العولقي مهاجما الحكومة اليمنية: ”‏ندرك جيدا أن الشرعية اليمنية لم تكن سوى غطاء لأجندة الإخوان المسلمين طيلة خمس سنوات، وهذا الغطاء لم يعد بالإمكان استمراره اليوم، فالمرحلة متسارعة الخطى، والسرعة في الخطى تفضحهم“.
وفي الإطار ذاته، واصلت ”ميليشيات الإخوان“ خرق الهدنة في أبين، حيث استهدفت بنيران أسلحتها الثقيلة والمتوسطة مواقع للقوات الجنوبية.

وقال المتحدث باسم القوات الجنوبية في محور أبين، محمد النقيب، مساء الجمعة، إن ”ميليشيات الإخوان“ واصلت تصعيد خروقاتها لوقف إطلاق النار بجبهة شقرة.

وأضاف النقيب أن الميليشيات أطلقت نيرانها الكثيفة مساء الجمعة، على مواقع القوات الجنوبية، مستخدمة مدفع 37و23، وعربة الBNB، ورشاش الدوشكا.

وأكد النقيب أن القوات الجنوبية لم ترد على مصادر النيران والتزمت بضبط النفس مع احتفاظها بحق الرد في حال واصلت ”ميليشيات الإخوان“ خرق إطلاق النار.

وكان النقيب قد كشف قبل عدة أيام عن ارتكاب ”الميليشيات الإخوانية“ أكثر من 13 خرقا للهدنة.
واقترح التحالف العربي وقفا شاملا لإطلاق النار في أبين وبقية المحافظات، وأعلنت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي قبولهما بذلك.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص