آخر تحديث :الجمعة 07 اغسطس 2020 - الساعة:00:14:54
في سابقة دبلوماسية .. سفير بريطانيا في اليمن يدافع عن الفاسدين ويدفع لتوليهم
(الأمناء - خاص:)

 

تشن وسائل اعلام ممولة من اباطرة الفساد النفطي في الشرعية هجوم غير مسبوق على القيادات الوطنية التي تسعى لمحاربة الفساد والاحتكار في قطاع النفط اليمني. 

ونشرت وسائل الاعلام تلك انباء مغلوطة ومفبركة حول ما يقوم به رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك من جهود لاصلاح قطاع النفط وكسر احتكار هوامير الفساد لهذا القطاع بسبب ما يترتب على فسادهم من اهدار لموارد الدولة . 

وفي سابقة لافتة على الصعيد الدبلوماسي، انضم لتلك الحملة المشبوهة مؤخراً سفير المملكة المتحدة في اليمن مايكل ارون عبر تقرير سري تم تداوله يتبنى فيه الدفاع عن الفاسدين ويسعى لتامين وصولهم للسلطة في اليمن وهو الامر الذي اثار شكوك المراقبين في اليمن حول النوايا الحقيقية التي تضمرها المملكة المتحدة تجاه اليمن. 

الجدير بالذكر ان تقرير الشفافية الأمريكي 2020 اشاد بخطوات الحكومة اليمنية وادائها المالي، وهو التقرير الذي يحظى بمصداقية عالية ويتم اعداده بعد عملية مراجعة كاملة للاداء الحكومي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص