آخر تحديث :الاربعاء 05 اغسطس 2020 - الساعة:11:56:19
مطالبات شعبية باخراج المنظمات التركية من عدن وكل الجنوب
(الامناء/ خاص)


المنظمات التركية في عدن وشبوة  أصبحت تشكل خطر على الجنوب وامنه واستقراره والتي جاءت باسم الانسانية.

وطالب نشطاء جنوبيون بخروج تلك المنظمات التي تدعم الارهاب و يديرها ضباط اتراك وتعمل بشكل سري ضد التحالف العربي والمجلس الانتقالي الجنوبي .

من جانبه اكد عضو المجلس الانتقالي سالم ثابت العولقي أن وقف نشاط المنظمات التركية في شبوة مسألة لا تقبل التاخير.
وقال العولقي في تغريدة له على "تويتر" ‏وقف نشاط المنظمات التركية في شبوة وحضرموت والمهرة يجب أن يكون ضمن أولويات الحكومة الجديدة وعلى رأس هذه المنظمات: منظمة تيكا ومنظمة آفاد وهيئة الإغاثة وجمعية الرباط وجمعية الحق للإغاثة والهلال الأحمر التركي.

واضاف العولقي "وقف التدخلات التركية الناعمة مسألة لا تقبل التأخير.


وتنشط المنظمات والهيئات التركية بشكل كبير في مأرب وفي تعز ومؤخرا نفذت عدة نشاطات في عدن وتصاريح دخولها إلى البلاد تتم بمتابعة من جمعية الإصلاح الخيرية الممولة قطريا.

ووصف العولقي هذه الأنشطة الناعمة بانها مجرد غطاء لمهمتها الحقيقية ضد التحالف وحلفاءه على الأرض.

وقال مراقبون ان منظمة تيكا التركية التي تعمل من داخل تعتبر ‎إحد اهم ادوات الاستخبارات التركية التي تعمل من وسط العاصمة عدن  وبتنسيق مع حكومة عصابات الاخونج اليمنية.

واضافوا أن منظمة "تيكا التركية" أوضحت حقيقتها بعض الصحف الغربية ومراكز الدراسات العربية والغربية واثبتت بانها مجرد واجهة للاستخبارات التركية واداة من ادوات العمل الاستخباري وتتحرك بعدن دون رقابة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص