آخر تحديث :الخميس 01 اكتوبر 2020 - الساعة:09:32:27
جنوبي يقاتل جنوبي لينتصر زعيم مأرب
("الأمناء نت "/ كتب/ مقبل عاطف)

 بعد كل الجرائم التي قام بها الإخوان المسلمين في الجنوب العربي بنهجه العدواني الذي بدأه بفتاويه التكفيريه أثناء حرب صيف 1994 لاستباحة دماء أبناء الجنوب ونهب ممتلكاتهم وسلبهم حقوقهم واستباحة أعراضهم إلا ان هناك مجموعة من الشباب الجنوبي الذين اوقعو بهم بفكرهم الاخواني لازالو يساندون ويؤيدون ما يروج له الإخوان المسلمون هذه الأيام بإطلاق الدعوات والنداءات لمقاتلة أبناء الجنوب والتي تعتبر تحدٍ سافر لإرادة شعب الجنوب، ومحاولة إذلاله

ومايحدث اليوم لقدوم قوات متجهة من شبوة الى شقرة لتحرير عدن كما اوهموهم وهم علي يقين بان عدن لايتواجد فيها إلا ابنائها المنهكين بالجوع والمرض وانقطاع جميع الخدمات بما فيها الصحية.
ومن بين هؤلاء الشباب الذين التحقو بهم من شبوة هم شباب جنوبيين من أبناء شبوة ومحافظات أخرى
ولكن هل يعلمون بانهم يسيرون وفقآ لتوجيهات من يتبانهم في المنطقة ويوجههم ويقدم لهم الدعم اللامحدود.وهو حزب الإخوان المسلمين الذي يقتل إخوانهم بالجنوب بشكل مستمر
ويعلمون جيدآ بانهم بمشاركتهم او بدونها فلن يلاقو نصر امام شعب يدافع عن بلادة وحريتة وكرامته
وحتى بان تحقق لهم نصر يجب ان يعلمو بان من يؤيدهم ويقودهم لقتال اخوانهم سيطردهم ان انتصر لانهم عملاء باعو ارضهم واخوانهم مقابل المال
فعليهم بالعودة السريعه لأبناء جلدتهم
 قبل فوات الأوان •••

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص