آخر تحديث : الأحد 2019/11/17م (23:08)
طفل البئر يلفظ أنفاسه.. انتشال جثته الصغيرة متحللة
الساعة 11:29 AM (الامناء نت / متابعات)

انتشلت الثلاثاء جثة الطفل، الذي شغل مواقع التواصل العالمية على مدى الأيام الماضية، بعد أن علق لـ 3 أيام في بئر.

وكان ابن السنتين علق في بئر يبلغ عمقها 26 متراً لأكثر من ثلاثة أيام في جنوب الهند، بحسب ما أفادت السلطات.

وسقط سوجيت ويلسون في الهوّة البالغ قطرها 30 سنتيمتراً بعد ظهر الجمعة، عندما كان يلعب في جوار بيته في تيروشيرابالي في ولاية تاميل نادو.

جثة متحللة
وقال س. سيفاراسو المسؤول في المنطقة للصحافيين “انتشلت الجثة باستخدام معدات خاصة، وكانت في حالة متحللة”. وأضاف أنه سيتم تشريح الجثة لتحديد سبب الوفاة.

يذكر أن المسعفين كانوا قد وضعوا أنبوبا لتزويد الطفل بالأكسجين وكانت حرارة جسمه تقاس بواسطة أداة خاصة.

إلا أن ويلسون فقد الوعي منذ اليوم الأول، لكنه كان يتنفّس حتى صباح الأحد، إلا أنه تعذّر على المسعفين التحقّق من وضعه بعد ذلك الحين.

محاولات انتشاله
وعلق الطفل في بادئ الأمر عند مستوى 9 أمتار قبل أن ينزلق إلى قاع البئر في وضعية أفقية.

وحفر العمّال حفرة موازية للبئر، الأحد، لكن آلة الحفر انكسرت على عمق 9 أمتار بسبب الأرض الصخرية.

وفشلت محاولاتهم استخدام أجهزة روبوتية لشدّ حبل حول معصم الطفل الأحد.

وهذه الواقعة هي أحدث فصول الحوادث التي تطال أطفالاً يسقطون عرضة في آبار مهملة بمناطق ريفية في الهند.

ففي حزيران/يونيو، توفي طفل يبلغ من العمر سنتين بعدما علق لأربعة أيام في بئر في ولاية البنجاب.

وفي العام 2006، تصدّرت مجريات إنقاذ ولد في السادسة الأخبار، بعد انتشاله سالماً من بئر عمقها 18 متراً علق فيها لحوالي 48 ساعة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1060
عدد (1060) - 17 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل