آخر تحديث : السبت 2019/11/16م (01:13)
لماذا أعدمت المليشيات الحوثية 17 من عناصرها ؟ (تفاصيل)
الساعة 11:50 AM (الأمناء نت/ البيان :)

أعدمت ميليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران 17 من عناصرها، كانوا يقاتلون في صفوفها، بمديرية قعطبة شمالي محافظة الضالع جنوبي البلاد لرفضهم تنفذ أوامر مشرفيها في المحافظة للقتال في جبهة الفاخر بمديرية قعطبة.
فيما لقي قياديان في الميليشيا بمحافظة إب وسط اليمن مصرعهما ضمن صراع الأجنحة في صفوف ميليشيا الحوثي، فيما واصلت هذه الميليشيا خرق اتفاق الهدنة في محافظة الحديدة.
وأفادت مصادر محلية بأن ميليشيا الحوثي أعدمت عناصرها لرفضهم تنفذ أوامر مشرفيها في المحافظة للقتال في جبهة الفاخر بمديرية قعطبة.
وأضحت المصادر أن عناصر الميليشيا التي تم تصفيتها ينتمون لمحافظتي وإب وذمار.
وكانت ميليشيا الحوثي الانقلابية قد كثفت حملاتها للتجنيد الإجباري لليمنيين في منطقة العود بمحافظة إب، عقب تلقيها خلال الأيام الماضية خسائر كبيرة، على يد أبطال القوات المشتركة في محافظة الضالع.

تصفية

في الأثناء، كشفت مصادر محلية أن مسلحين مجهولين يعتقد أنهم يتبعون أحد أجنحة ميليشيا الحوثي في محافظة إب أطلقوا الرصاص على مشرف الحوثيين في منطقة الدليل بمديرية المخادر سعد محروق، والقيادي الحوثي أمين حسان الشبيبي، المعين من قبل الميليشيا ضابط المباحث في إدارة أمن المديرية، ما أدى إلى مقتلهما وإصابة آخرين.

خلافات

ورجحت المصادر أن تكون الحادثة تأتي في إطار عمليات التصفيات الداخلية لأجنحة الميليشيا الحوثية إثر خلافات على العائدات المالية والنفوذ، فيما تحدثت مصادر أخرى عن وجود ثأر مع أسرة بيت "الدغمري" وقيام المشرف الحوثي بقتل أحد أبنائها.
وتعيش محافظة إب صراعات حادة بين قيادات الميليشيا الحوثية وصلت في كثير من الأحيان حد المواجهات المسلحة وسقوط قتلى وجرحى بينهم قيادات ميدانية بارزة.، كان آخرها في يونيو الماضي حين شهدت مدينة إب مواجهات دامية سقط فيها قتلى وجرحى من عناصر المليشيا أبرزهم القيادي الحوثي إسماعيل عبد القادر سفيان والمعين من قبل الحوثيين وكيلا للمحافظة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1057
عدد (1057) - 11 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل