آخر تحديث :الاثنين 25 مايو 2020 - الساعة:01:15:09
مقتل 25 شخصًا في الغارات الأمريكية على مواقع الحشد الشعبي في العراق
(الامناء نت / وكالات)

 لقي 25 شخصًا على الأقل وأصيب نحو 51 آخرين في غارات جوية أمريكية على مواقع لحزب الله العراقي في محافظة الأنبار، الأحد، وفقًا لما ذكره جواد كاظم، المتحدث باسم وحدات الحشد الشعبي المدعومة من إيران.

ووصف كاظم الغارات الجوية بأنها "عدوان أمريكي"، مرجحًا ارتفاع أعداد القتلى في تلك الهجمات، حيث يعاني عدد من المصابين من جروح خطرة.

وأصدرت كتائب حزب الله العراقي، بيانًا يدعو قواته إلى الاستعداد لمرحلة جديدة في محاولة طرد "العدو الأمريكي" من العراق.

وجاء في البيان الذي صدر في وقت متأخر  من مساء الأحد: "نفذ غربان الشر الأمريكي عدوانًا استهدف أبنائنا الذين يدافعون عن حدودنا الغربية، في تحدٍ لسيادة العراق وكرامة شعبه"، " تدعو كتائب حزب الله القوات العسكرية والأمنية والقواعد الشعبية والوطنية إلى الاستعداد لمرحلة جديدة من الفخر والشرف، وهي مرحلة طرد العدو الأمريكي الوحشي من أرضنا المقدسة".

من جانبه، قال رئيس الوزراء العراقي في حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي، إن حكومة بغداد ترفض "العمل الأحادي" من قبل قوات التحالف داخل بلاده، وفقًا لبيان بثته قناة العراقية.

وأضاف عبد المهدي، " لقد أكدنا بالفعل رفضنا لأي عمل أحادي من جانب قوات التحالف أو أي قوات أخرى داخل العراق، معتبرًا أن الهجمات تعد "انتهاكًا لسيادة العراق وتصعيدًا خطيرًا يهدد أمن العراق والمنطقة".

وقال عبد الكريم خلف الناطق باسم قائد القوات المسلحة العراقية، خلال مقابلة مباشرة مع قناة العراقية، إن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أبلغ رئيس الوزراء العراقي قبل نصف ساعة من الغارات الجوية الأمريكية.

وأوضح خلف أنه " قبل نصف ساعة من الهجوم، أجرى وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، اتصالًا برئيس الوزراء عادل عبد المهدي، حيث أبلغ رئيس الوزراء بأن الهجمات ستنفذ على مواقع تابعة للحشد الشعبي، وهي الوحدات التي يشتبه الأمريكيون في إطلاق الصواريخ على القاعدة العسكرية في كركوك والتي أدت إلى مقتل أمريكي وإصابة عدد من الأمريكيين والعراقيين".

وأضاف خلف "لقد عبر رئيس الوزراء العراقي عن معارضته الشديدة لهذا القرار الأحادي الجانب وقلقه من أنه سيؤدي إلى مزيد من التصعيد وطالب وزير الدفاع الأمريكي بوقف الضربات الجوية على الفور".

ووصف المتحدث باسم قائد الجيش العراقي، الغارات بـ"طعنة غادرة في الظهر".

ونفذت القوات الأمريكية غارات جوية في العراق وسوريا ضد 5 منشآت، مرتبطة بمليشيا حزب الله العراقي، والتي تتهمها الولايات المتحدة بتنفيذ سلسلة من الهجمات على منشآت عسكرية أمريكية عراقية مشتركة تضم القوات الأمريكية.

وبحسب مصدر مطلع لـCNN، فإن الهجمات وقعت في حوالي الخامسة من مساء الأحد بتوقيت غرينتش، في أول رد فعل عسكري كبير، على الهجمات على القواعد العسكرية الأمريكية في العراق، والتي تسببت في إصابة العديد من الأفراد العسكريين الأمريكيين.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل