آخر تحديث :الخميس 28 مايو 2020 - الساعة:15:15:18
الشرق الأوسط: التحالف العربي قضى على الخطر الحوثي في باب المندب
(الامناء نت / صحف)

سلط تقرير لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية، في عددها اليوم الجمعة، تحت عنوان "سنة خفض التصعيد"، على تطورات الأزمة في اليمن والجنوب، خلال عام 2019 مع دنو رحيله.

وقال التقرير: "رعت السعودية اتفاقاً بين المجلس الانتقالي الجنوبي وحكومة الشرعية، التي تشاركه الهدف الأسمى، وهو تحرير البلاد من وكيل إيران وكابوس اليمن "الانقلاب الحوثي".

وأجاب التقرير على تساؤل حول موعد انتهاء الأزمة؟، بالقول إن: "الحوثيين لا يعرفون إلا لغة القوة"، وبرر الإجابة المختصرة بأن القوة وحدها التي حررت مساحات شاسعة من البلاد.

ووصف عام 2019، بأنه "عام خفض التصعيد"، وتمهيد "بداية النهاية" للأزمة.

وأوضح أنه منذ بداية الأزمة، جرى تحرير 85 في المائة من الأراضي التي استولت عليها مليشيا الحوثي.

وأشار التقرير إلى تطور التحالف العربي منذ بدء العمليات، بالتوازي مع أدوار إنسانية كان يلعبها، وفي مقدمتها وحدة لحماية الأطفال المندرجة تحت العمليات الإنسانية الأخرى التي لا يتحدث عنها كثيراً، وأبرزها التنسيق مع جميع البعثات والتحركات الإغاثية الدولية.

وأضاف: "كما لعب التحالف دوراً مهماً في حماية مصالح العالم، حين سيَّر الدوريات، وقضى على الخطر الحوثي الذي يحيق بمضيق باب المندب والملاحة بشكل عام في البحر الأحمر".

ونوه بالتوسع الذي سجله برنامج الإعمار السعودي، بما يربو على تسعين مشروعاً متعددة القطاعات وفي مختلف المحافظات.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص