آخر تحديث : الثلاثاء 2019/11/19م (00:14)
القائد اوسان العنشلي .. الرجل الذي يعمل بصمت
الساعة 02:22 AM (الامناء نت/كتب/مأمون طه)

 

لا نزايد على أحد .. ولا نختلف مطلقاً في أن هنالك الكثير من الشرفاء الذين نذروا أرواحهم للوطن سواء على مستوى القمة أو القاعدة ومن مختلف القوى الوطنية المصطفة في خدمة الوطن

إلا أن ما يميز القائد المجاهد  اوسان العنشلي ، أنه الوحيد من بين كل القادة الذين تصدروا مشهد الدفاع عن الوطن في مواجهة العدو الفارسي الغاشم، من حسم أمره منذ وقت مبكر وحتى قبل انطلاق عمليات عاصفة الحزم..

أوسان العنشلي الذي يحرص دائماً على التواري عن كاميرات الاعلام وعدسات الصحفيين نموذج للقائد العسكري الملتزم والرجل الوطني المبادر كلما استدعى الواجب الوطني تواجده وفي أي من الميادين.. فهو القائد العسكري الخبير والسياسي المحنك والاعلامي الحصيف والاقتصادي والاداري البارع،

رجال يعملون بصمت وتفاني من أجل الوطن..
رجال يبذلون الغالي والنفيس من أجل الوطن..
رجال يصادقون من أجل الوطن..
ويعادون من أجل الوطن...
ويترفعون عن سفاسف الأمور.. وكل الحسابات الشخصية
ومغريات الحياة الزائلة وحسابات الدنيا الفانية ايضا من أجل الوطن...

وإذا كنا قد عجزنا عن إعطاء هؤلاء الرجال العظام حقهم من التكريم والإشادة والمكانة..
ربما عجزاً وتخاذلاً منا.. وحرصاً وتواضعاً منهم..
وتعمداً في البقاء دائما ًخلف الأضواء على الرغم من كونهم من أبرز صانعي الأحداث على الساحة الجنوبيه

 بخلاف اولئك الذين يتسابقون على الصفوف الأولى في اللقاءات العامة وكاميرات التصوير والقنوات التلفزيونية وهم لا يعدون أن يكونوا مجرد ظاهرة صوتية ..

فإن عزاءنا ورجائنا وغاية أملنا أن الزمن كفيل بإعطائهم مكانتهم التي يستحقونها بحجم تضحياتهم وتفانيهم في خدمة الوطن.. بعد ان استحقوا الصدارة وتربعوا في صدور كل الجنوبيين الشرفاء.

كيف لا.. ولمثل هؤلاء ،،
وفي مقدمتهم "أوسان العنشلي حق أن ترفع القبعات وأن تنحني الهامات..

دمت بخير اخي القائد..

مأمون طه

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1060
عدد (1060) - 17 نوفمبر 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل