آخر تحديث : السبت 2019/11/16م (01:13)
ادارة آمــن ردفــان وواجـبها المهــمل!
الساعة 01:06 AM (لحج الامناء كتب حسين عيدروس البكري :)

مايحدث في امن ردفان مهزله بحق المواطن وجا هذا بعد التغيرات التي شهدتها اداره الامن قبل اشهر

عندما يذهب المواطن الى اداره الامن ليطلب الحق والانصاف لحل مشكلته يتفاجا بعدم الا مبالاه

ظل المواطن يعود الى هذا المرفق الحكومي اداره الامن عده مرات ليطلب الحق حسب الدلائل والشهود لاثبات بانه صاحب حق ولاكن للاسف لم يجد احد ينصفه 

هناك قضايا كبيره تؤدي الى ارتكاب الجريمه اذا لم يتم حلها باسرع وقت حسب الاثبات والدليل

 ولاكن بالعكس اصبحة القضايا الكبيره تؤجل الى يوم غير معلوم. 

هنا وجدنا الاشكاليات بين الاطراف المتنازعه بسبب تجاهل اداره الامن لمشكلتهم 

نتسائل من يتحمل المسوليه لما يحدث للاطراف؟

من المفروض ان يكون الامن الغدوه والقوه والهيبه والعدل في ردفان وفي الدوله 

ولاكن ياسفني ان الامن اصبح مهزله وتجاهل متعمد لـ صاحب الحق. 

ماذا نقول لاوليا الدم عندما تحدث جريمه قتل ماذا نقول!
نقول بان مرتكب الجريمه هرب من السجن ولم نعلم!

من يتحمل المسؤليه؟

اكيد المسؤل الاول والاخير ادارده الامن ونتمنى ان لا يحدث هذا.

فالامن هو ساس رئيسي لـ بناء الدول يجب ان نحافظ على الامن كمواطنين وشعب ولابد الامن ان ينصف صاحب الحق.

رساله نوجها الى الجهات المختصه  بالمحافظة 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1057
عدد (1057) - 11 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل