آخر تحديث : الاربعاء 2019/10/16م (00:12)
العقوبات الأمريكية تتسبب في تراجع قطاع النفط يإيران
الساعة 10:33 AM (الامناء نت / متابعات)

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، أمس الثلاثاء، إن "العقوبات أدت إلى تراجع قطاع النفط في إيران"، حسبما نقلت وكال أنباء "مهر" الإيرانية شبه الرسمية.
وأضاف زنغنه، أن "صناعة النفط في إيران تتعرض كل بضع سنوات لضربة قاصمة، والعقوبات الاقتصادية تعتبر من بينها، وأدى ذلك إلى تراجع صناعة النفط الإيرانية"، لافتاً إلى أن طهران "ستقاوم في هذه المنطقة".
وقال زنجنه: "إن صناعة النفط في إيران تتعرض كل بضعة سنوات لضربة قاصمة، والعقوبات الاقتصادية تعتبر من بينها، هذا هو الوضع الآن".
وأضاف وزير النفط الإيراني: "أدى ذلك إلى تراجع صناعة النفط الإيرانية عن مكانتها وموقعها العالمي، ولكن سنقاوم في هذه المنطقة".
وقال زنجنه: إن "إيران ستستخدم كل وسيلة ممكنة لتصدير نفطها"، مضيفا أن طهران لن ترضخ لما وصفه "الضغط الأمريكي"، وذلك لأن تصدير النفط "حق مشروع لإيران"، على حد قوله.
ويشار إلى أن صادرات إيران من النفط الخام، تراجعت أكثر من 80 بالمئة بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وإعادة فرض العقوبات على طهران.
وكانت صادرات النفط الإيرانية تراجعت إلى مستوى غير مسبوق خلال الأشهر الأخيرة، بسبب العقوبات الأمريكية التي طالت النظام الإيراني وعدد من رموز، وبسبب تبني واشنطن استراتيجية "تصفير صادرات إيران من النفط".
وأفادت وكالة الطاقة الدولية في سبتمبر الماضي، أن صادرات إيران من النفط تراجعت بمعدل 170 ألف برميل يوميا في أغسطس الماضي على أساس شهري، إلى 200 ألف برميل يوميا.
وفي وقت سابق قال وزير النفط الإيراني بيجان زنجنه، يوم الأحد الماضي، إن بلاده ستستخدم كل الوسائل الممكنة لتصدير نفطها الخام.
وأضاف الوزير الإيراني، أن "تصدير النفط حق مشروع لبلاده"، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز" عن موقع وزارة النفط الإيرانية.
وقال زنجنه: "سنستخدم كل وسيلة ممكنة لتصدير نفطنا"، مضيفا أن طهران لن ترضخ لما وصفه بـ"الضغط الأمربكي"، وذلك لأن تصدير النفط حق مشروع لإيران، على حد قوله.
ويشار إلى أن صادرات إيران من النفط الخام تراجعت أكثر من 80 بالمئة بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وأعادت فرض العقوبات على طهران.
وكانت صادرات النفط الإيرانية تراجعت إلى مستوى غير مسبوق خلال الأشهر الأخيرة، بسبب العقوبات الأمريكية التي طالت النظام الإيراني وعدد من رموز، وبسبب تبني واشنطن لاستراتيجية "تصفير صادرات إيران من النفط".
فقد أفادت وكالة الطاقة الدولية في سبتمبر الماضي، بأن صادرات إيران من النفط تراجعت بمعدل 170 ألف برميل يوميا في أغسطس الماضي على أساس شهري، إلى 200 ألف برميل يوميا.
وأضافت الوكالة بأن إنتاج إيران من النفط انخفض من 2.2 مليون برميل يوميا إلى 40 ألف برميل يوميا فقط في أغسطس الماضي، ليقترب إنتاجها من النفط الخام إلى أدنى مستوى له في 30 عاما.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1046
عدد (1046) - 15 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل