آخر تحديث :الاثنين 25 مايو 2020 - الساعة:01:15:09
مسؤول أممي: لانستطيع تحقيق السلام في اليمن دون تعاون جميع الأطراف
(الأمناء نت / الحديدة)

قال مسؤول في الأمم المتحدة اليوم السبت، إن المنظمة الدولية تسعى لتحقيق السلام في اليمن لكنها لا تستطيع ذلك دون تعاون جميع أطراف الصراع.

وأضاف رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الجنرال أبهيجيت جوها خلال لقائه اليوم القائم بأعمال محافظ الحديدة المعين من جماعة الحوثيين (أنصار الله) أن "اتفاق ستوكهولم هدفه إيقاف الحرب وتنفيذه في الحديدة يؤسس لسلام شامل في اليمن"، وفقاً لقناة "المسيرة" التابعة للحوثيين.

وأكد أن الأمم المتحدة تعمل من أجل مرور المساعدات الإنسانية، لافتاً إلى أن إعادة الانتشار سيكون الضمانة لمرور القوافل الإنسانية وهذا ما تعمل عليه البعثة الأممية.

وتابع جوها قائلاً "الأمم المتحدة ليست كياناً حكومياً ونهجنا الأساسي تحقيق السلام لكننا لا نستطيع تحقيقه دون تعاون جميع الأطراف".

في المقابل تساءل  عضو فريق الحوثيين في لجنة تنسيق إعادة الانتشار محمد القادري، في اللقاء عن جدوى نشر نقاط المراقبة وضباط الارتباط إن لم يتمكنوا من وقف إطلاق النار وحقن دماء المواطنين، حد قوله.

وأضاف أن "صمت الأمم المتحدة أمام تعنت ومماطلة الطرف الآخر (في إشارة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً) أمر يثير الاستغراب"، مؤكداً أنه لا بد من موقف أممي واضح إزاء ما أسماها جرائم وخروقات قوات الحكومة اليمنية لاتفاق ستوكهولم.

من جانبه زعم قحيم المعين قائماً بأعمال محافظ الحديدة، أن جماعته نفذت كامل التزاماتها التي نص عليها اتفاق السويد، متهماً قوات الحكومة اليمنية بارتكاب  أكثر من ثلاثين ألف خرق للاتفاق.
وأعرب عن تطلع الحوثيين "لدور أممي فعال لإلزام الطرف الآخر تنفيذ التزاماته"

فيما اتهم وكيل محافظة الحديدة التابع للحوثيين علي قشر الأمم المتحدة بأنها "لم تقم بواجباتها لحقن دماء أبناء محافظة الحديدة واكتفت بالفرجة على خروقات وجرائم الطرف الآخر"، حسب قوله.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل