آخر تحديث : السبت 2019/10/19م (12:19)
شبوة .. أرادوها جسر عبور لجحافلهم فحولها أبناءها لهم إلى قبور
الساعة 08:19 PM (شبوة / الأمناء نت / خاص :)

تحولت مدن وبلدات محافظة شبوة الجنوبية إلى مقابر لمليشيات حزب الاصلاح القادمة من الشمال والتي تحولت احلامها وطموحاتها إلى كابوس مرعب غض مضاجعها بعد أن ارادت اتخاذ شبوة جسر عبور لبسط السيطرة على الجنوب والوصول الى العاصمة عدن.

وفقا لمصادر محلية واخرى من القوات الجنوبية فقد تعرضت وما تزال مليشيات حزب الاصلاح لسلسلة من الهجمات والكمائن التي ينفذها ابطال القوات الجنوبية في عتق وعزان وغيرها من مناطق شبوة مخلفة عشرات القتلى والجرحى وتدمير آليات ومعدات عسكرية .

واوضحت المصادر لـ "الأمناء" بأن العشرات من مليشيا الاصلاح عادت ادراجها وولت هاربة من حيث اتت بعد مشاهدتها لعشرات الجثث من العناصر مرمية على قارعة الطريق وبين الاودية والشعاب .

وطبقا للمصادر فان القوات الشمالية وقعت في مازق كبير لم يعد بمقدورها الخروج منه بعد ان تم تضييق الخناق عليها وتحول أبناء شبوة بمختلف انتماءاتهم السياسية والقبلية إلى مقاومين ومقاتلين مناوئين لها .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1047
عدد (1047) - 17 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل