آخر تحديث :الاربعاء 27 مايو 2020 - الساعة:21:52:52
التركي يلتقي قيادة منظمة ADRA وبحضور وفد المانحين بمنظمة وورلد فيجن الدولية.
(لحج / الأمناء نت / عبدالقوي العزيبي)

 التقى صباح اليوم اللواء ركن احمد عبدالله علي تركي محافظ محافظة لحج رئيس المجلس المحلي قائد اللواء 17 مشاة ، بمدير عام منظمة ادرا ADRA فرع عدن الدكتور خالد محمد عبده ؛ وبحضور وفد دولي من المناحين بمنظمة وورلد فيجن World  Vision ممثلاً بالسيد " جوليان ، مايكل ، ولاكمي " وكرٌس اللقاء الموسع الذي حضره ايضاً عدد من مدراء عموم مديريات المحافظة ومدراء عموم مكاتب الوزارات بلحج وبمشاركة مدير عام الصندوق الاجتماعي للتنمية فرع عدن المهندس غازي احمد علي ، حيث ناقش اللقاء عمل المنظمة خلال الفترة السابقة في اطار المحافظة وايضاً استمرارية تدخلها خلال العام 2020م  .

وفي بداية اللقاء رحب المحافظ بالأخوة الضيوف  بمنظمة ادرا ومبعوث المناحين من منظمة وولد فيجن  والأخوة الحضور من مدراء عموم ، واشاد المحافظ بتدخلات منظمة Adra في المحافظة منذ وقت مبكر واستمرار دعمها لتنفيذ العديد من المشاريع التنموية ، كما عرج المحافظ خلال كلمته الترحيبية إلى الاضرار التي خلفتها حرب 2015 داخل المحافظة وعلى وجه الخصوص في عاصمتها " الحوطة " وتدمير البنية التحتية في معظم مديريات المحافظة  ، والتي لاتزال المحافظة حتى اليوم تعاني من مخلفات الحرب وعلى وجه الخصوص في الجانب الخدماتي  بقطاع الصحة والمياه والكهرباء والتعليم والنظافة وغيرها  ،  واوضح المحافظ الى حاجة المحافظة لتدخل كبير وملموس واحداث تنمية مستدامة يستفيد منها عامة الناس تلبي تطلعاتهم نحو مستقبل افضل  ، مشيراً بان امكانيات المحافظة مع الاوضاع التي تمر بها البلاد لا تؤهلها للقضاء على مخلفات الحرب كاملاً  ، واضاف عن وجود مايقارب 13 مخيم داخل المحافظة للأسر النازحة من مناطق النزاع المسلح  ، متمنياً من الاصدقاء المانحين مضاعفة الجهود وتحقيق دعم أكبر يكون له الاثر الملموس عند المواطن في المحافظة وتحقيق مع السلطة المحلية تنمية شاملة ، وكشف المحافظ عن عدد سكان المحافظة والذي تجاوز تقريباً مليون و300 ألف نسمة وفي زيادة مستمرة  لعدد السكان ، موضحاً عن زيادة اخرى فوق هذا العدد لسكان المحافظة من الأسر النازحة واللاجئين .

وأكد المحافظ لوفد المانحين بان لحج محافظة مستقرة أمنياً في جميع المديريات وتوجد العديد من المنظمات تعمل في اطار المحافظة في أمن وامان واستقرار تام  ، متعهدا بوقوف قيادة المحافظة في تسهيل وتيسير عمل المنظمات ومساندتها في تحقيق نجاح عملها واحداث تنمية مستدامة.

إلى ذلك تحدث عدد من مدراء عموم مديريات لحج عن احتياج كل مديرية خلال المرحلة القادمة  من مشاريع حيوية ذات طابع استراتيجي  تنموي ، كما اشاد جميع المدراء ومن امام المناحين بعمل منظمة ادرا بدعمها وتنفيذها للعديد من المشاريع في المحافظة معتبرين المنظمة تعمل بتنسيق مع قيادة المحليات مما ساعد في نجاح تحقيق اهدافها وكانت لمشاريعها اثر طيب عند المواطن.

كما تقدم بالشكر والتقدير مدير منظمة ادرا إلى قيادة المحافظة على الاستقبال والترتيبات لعقد اللقاء بحضور المانحين بمنظمة وورلد فيجن لمناقشة احتياج المحافظة واجراء عمل تنسيقي لمرحلة التدخل خلال العام القادم 2020  ، كما اشاد بجهود قيادة السلطة المحلية في المحافظة وعلى مستوى المحليات بمديريات لحج بمساندة المنظمة في عملها اليومي وتلبية احتياج المواطن  .

من جانبه ثمن المحافظ عمل منظمة ادرا استنتاجاً من شهادة مدراء عموم المديريات خلال اللقاء  ،  معتبراً الاشادة بعمل المنظمة بمثابة وسام شرف على صدور جميع الموظفين في المنظمة باعتبارها متميزة ولها بصمات ملموسة في احداث تنمية مستدامة كما جاء بمعظم مداخلات مدارء عموم المديريات  ، لافتاً إلى ضرورة مضاعفة الجهود من قبل الجميع خلال عام 2020  ،  لاحداث نقله نوعية ترتقي إلى تلبية جميع طموحات المواطنين في مختلف القطاعات مشدداً على أهمية دعم الجانب الخدماتي لارتباطه بعامة الناس بشكل مباشر.

كما تطرق المحافظ إلى أهمية دعم كلية ناصر للعلوم الزراعية والتي تضررت بشكل كبير بحرب عام 2015 باعتبارها صرح علمي جامعي وتعتبر الكلية  الأولى على مستوى شبة الجزيرة العربية  ، وبدوره تحدث خلال اللقاء عميد الكلية الدكتور فؤاد السلامي عن ابرز احتياج الكلية وكان لمداخلته ارتياح كبير من قبل المانحين.

في ختام اللقاء عبر المحافظ عن شكره وتقديره لمنظمة ادرا والاصدقاء المانحين بشكل عام وعلى وجه الخصوص بمنظمة وورلد فيجن ، متمنياً ان تحصل المحافظة خلال العام القادم على مزيد من  المشاريع التنموية الكبيرة والتي تلبي احتياج المواطن في مختلف مديريات لحج  .

شارك حضور اللقاء إلى جانب من ورد ذكرهم مستشار المحافظ لشؤون المنظمات الدولية عمر الصماتي ، وعميد كلية الزراعة بلحج الدكتور فؤاد السلامي ، ومدير عام مكتب المحافظ حسن كندش ،  واخرين  .
 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص