آخر تحديث : الاربعاء 2019/10/16م (00:12)
الإعلام الاخونجي الرخيص !
الساعة 07:29 PM ("الأمناء نت "/ كتب/ أبومرسال الدهمسي)

 اذا فتشنا وقلبنا في صفحات التاريخ لمعرفة الكاذبين واصحاب النفاق والتزوير والاعلام الماجور البغيض فلن نجد اوسخ وانجس من قناتي الجزيرة والحدث ؟؟ الذي تعملان بكل وسائلها لتلميع صور بعض الاحزاب والقوى الظلامية المتنصله عن كل القيم الاخلاقية والدينية والوطنية من اجل ان يخلدوا ويستمروا في مناصبهم وفسادهم وفي نهب ثروات ومرتبات الشعب وذلك محال كل المحال عليهم ، فلن يتم السكوت على من تلطخت ايديهم بدماء الابرياء ومن تحالفوا مع شرذمة سجاح اللعينة من اجل بقاء الجنوب تحت هيمنتهم ، ومن اجل ضمان الاحتفاظ بغرف نومهم الذي مازال الحوثي يدنسها إلى اليوم ؟؟  والمعنيين اصحاب الدنائه والنذاله مشغولين بالجنوب ويحاولون تكرار سيناريوا ????م واعادة غزوا الجنوب مره اخرى بعد ان فشلوا في عام ????م !! رغم ان الجنوب لم يكن يملك قوة مثل القوة الذي ينعم بها اليوم فجنوب اليوم ليس جنوب الامس فقد اصبحنا نملك قوة ضاربه لا يستهان بها ابدا سوف تسحق اي عدو يحاول ان يدنس تراب الجنوب وارضه الطاهره الذي ارتوت بدماء الالاف من الشهداء الاخيار والجرحى الميامين الذي قدموا ارواحهم واجسادهم رخيصه من اجل ان يعيش الجنوب في امن واستقرار بعيدآ عن الحروبات وعن الطائفية والمناطقية والعنصرية والحزبية الذي اهلكت الشعوب .

ان اعلام الاخونج الرخيص الذي يبث سمومه اليوم اعلاميآ عبر هذه القناتين والذي يقوم بنشر الاشعاءت والاكاذيب العاريه من الصحه الذي يتم تمريرها من خلال الخلاياء النائمه والمندسين ، الذي يجب التصدي لهم بحزم وقوه وعدم الانجرار وراء خزعبلاتهم الذي يريدوا من خلالها خلط الاوراق وتمرير اجندتهم واهدافهم القذره الذي يتم طباختها في مطابخ "الكذب" والنفاق والتزوير ؟؟؟  ، يقول احد الحكماء : اياك ان تصغي إلى .. الهامل - او النذل -او الكذاب او الرخيص . وكل هذه الصفات الذميمه والمكروهه موجوده في هذا الحزب الرذيل وهذه القناتين الماجورة وفي القائمين عليها الذي سقطوا سقوط مدوي جدآ وعرف الجميع حقيقتهم وبانت نواياهم ضد اشقائهم الجنوبيين ، ومع الاسف الشديد نشاهد البعض لا يزال يتشبث ويطبل مع هذه القوى وهذه القنوات الخطيره الذي سخرت نفسها للطعن والتشوية ضد الجنوب وقضيته العادلة الذي لن نساوم فيها ابدا ابدا وعلى رغم انوف كل الكارهين !! ، تحياتي وتقديري لمن يستوعب والله على مانقول شهيد ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1046
عدد (1046) - 15 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل