آخر تحديث : الأحد 2019/09/22م (00:32)
في الذكرى لـ"55"لتأسيس أقدم محطة تليفزيونية في الشرق الأوسط .. تلفزيون عدن في زمن شرعية اللصوص
الساعة 08:26 PM (الأمناء نت / فيصل السعيدي :)

يصادف اليوم الأربعاء 11سبتمبر 2019م الذكرى 55على تأسيس تليفزيون عدن والبث المرئي بالابيض والاسود من مدينة التواهي بالعاصمة عدن ، ويحز بالنفس ان نحتفل اليوم بذكرى تأسيس اقدم محطة تليفزيونية في الشرق الأوسط والعاصمة عدن بدون محطة تلفزيونية فضائية ولا اذاعة مركزية حكومية ،و صدق من قال في العام 1994م بان علي عبدالله صالح والنظام اليمني سيرجعون العاصمة عدن الى قرية صغيره .
وتعد العاصمة عدن اول عاصمة على مستوى دول العالم خالية من محطة بث تليفزيوني ولا اذاعي ، الى اين انتم ذاهبون بالشعب ياشرعية الموت والجهل والتخلف والفساد ، اين المبادى الاساسية لحقوق الإنسان ، اليس من حق الشعوب امتلاك قناة فضائية لتوجية الراى العام والحوار مع كافة شرائحه وفئاته ، وارشادة وتوصيل المعلومات التي تهمه ، ان هدم الشعوب وجعلها كقطع الاغنام تبداء عبر هدم ثقافتة . وهو مايحصل في الجنوب عامه والعاصمة عدن بشكل خاص .
انه احد النماذج الحية للوحدة اليمنية التي اعادتنا للوراء اكثر من مأئة عام ويزيد ، وعلية اننا ننشاهد دول التحالف العربي والجوار والعالم العربي وكافة شعوب العالم واحرارها الى الوقوف تجاة مايعانية ابناء الجنوب على كافة الاصعدة ، فقد بلغ الظلم مداه ولم يعد بمقدور الشعب ان يصبر ويتحمل الحصار الاقتصادي والثقافي والتجهيل الممنهج ، والانتهاكات اليومية ، فعودة الدولتين كامر واقع مسؤلية اخلاقية وانسانية قبل المسؤلية القانونية الخرقأ .

#الشرعية_عصابة_تنهب_ثراوتنا_وتغتصب_ارضنا

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1035
عدد (1035) - 19 سبتمبر 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل