آخر تحديث : الأحد 2019/09/22م (00:32)
الشهيد إبراهبم الجمالي.. بطل من جبهة القتال إلى حفظ الأمن والأستقرار
الساعة 08:16 PM (الأمناء نت / كتب / رائد محمد الغزالي :)

هو الشهيد إبراهيم محمد أحمد الجمالي اليافعي ولد في مدينة الحبيلين بردفان في تموز عام 1996م نشأ في أسرة صالحة محبة للخير ذات إخلاق وتواضع وتقى..

درس الابتدائية في مدرسة الصمود للبنين والاعدادية في مدرسة الكبسي في مدينة الحبيلين.. للشهيد أنشطة عديدة قام بها مع زملائه وأصدقائه من حارات مدينة الحبيلين وأنشطة مدرسية معظم تلك الأنشطة أنعرجت في المجال الرياضي لهواية الشهيد التي كان يفضلها.. للشهيد مشاركات في منعطفات الثورة الجنوبية في معظم المهرجانات والفعاليات التي صاحبتها حتى أتت حرب 2015م التي حدثت بين أبناء الجنوب والشمال وفيها شارك بقوة في جبهة بلة ردفان نحو العند عازماً التضحية ونيل الشهادة وبعد تحرير المحافظات الجنوبية، واصل مسيرته النضالية رغم صغر سنة وياهم في تثبيت دعائم الأمن والأستقرار في العاصمة عدن وظل يرابط في شوارعها من أجل أمن المجتمع في ظرف كانت تعاني فيه عدن من إنفلات أمني.

حيث تعرض لإصابة في إحدى يدية جراء إنقلاب طقم عسكري ثم أصيب في أحدى المواجهات في منصورة عدن عندما كان يرابط بمعية القائد منير اليافعي أبو اليمامة ،لكن تلك الإصابات التي لحقت به لم تثنيه عن مواصلة المشوار النضالي من أجل الوطن حتى أتى يوم الوداع ووضع اللمسات النضالية في آخر أيام عمره بأمر من خالقه عز وجل في يوم العيد لسنة 1437هجرية الموافق 6/7/2016م عندما اقتحمت عناصر إرهابية متطرفة معسكر الصولبان فتصدى لهم الشهيد بكل شجاعة مع زملاء له وضحوا بأنفسهم فداء لتربة الوطن ومن أجل أمن وأستقرار الناس.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1035
عدد (1035) - 19 سبتمبر 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل