آخر تحديث :الاحد 12 يوليو 2020 - الساعة:22:27:30
مؤسسة الصحافة الإنسانية ترصد وفاة 60 حالة وإصابة أكثر من 7 آلاف شخص خلال شهر فقط
(الامناء نت/خاص)

رصدت مؤسسة الصحافة الإنسانية HJF وفاة 60 حالة ، وإصابة أكثر من 7 آلاف حالة بالملاريا وحمى الضنك في مديرية الجراحي بمحافظة الحديدة الساحلية أغلبهم من الأطفال .

وقيمت مؤسسة الصحافة الإنسانية HJF - بالإستناد على الأرقام الواردة من مكتب الصحة بالمديرية - الوضع الصحي والإنساني في مديرية الجراحي بالمتدهور جدا"، حيث أعداد حالات الوفيات والإصابة بالملاريا وحمى الضنك في تزايد مستمر.

وقد رصدت المؤسسة 60 حالة وفاة، سجلت منها 46 حالة وفاة لأطفال دون سن 12 عاما"، و 9 حالات وفيات ذكور، و 5 إناث خلال أقل من شهر واحد فقط.

وتعيش مديرية الجراحي التي يبلغ عدد سكانها 155الف نسمة وفقاً للتعداد السكاني لعام 2004م، حالة من الرعب والقلق بين أوساط السكان المحليين نتيجة انتشار وتفشي هذا الوباء القاتل.

وقد أكد القائمون على مكتب الصحة بمديرية الجراحي في تواصل بمؤسسة الصحافة الإنسانية HJF أنه تم توثيق ما يقارب 7244 حالة، منها 3373 حالة إصابة بالملاريا ، و3871 حالة إصابة بحمى الضنك.

ولفتت مؤسسة الصحافة الإنسانية أنه كل 6 دقائق يصاب شخص بحمى الضنك أو الملاريا وأن مديرية الجراحي تسجل يوميا" 241 حالة إصابة جديدة ، يتوفى منهم فرد واحد كل 12 ساعة.

إن مؤسسة الصحافة الإنسانية، أزاء هذا التدهور في الوضع الصحي بالمديرية وإنعدام الخدمات الصحية وغياب دور المنظمات الدولية ، تدق ناقوس الخطر، وتحذر من تفاقم الأوضاع في مديرية الجراحي بالحديدة الذي ينذر بكارثة إنسانية وصحية كبيرة.

وتدعو المؤسسة المنظمات الدولية والحكومة الشرعية والتحالف العربي إلى التدخل العاجل لإنقاذ أطفال وأهالي الجراحي من الوباء المنتشر الذي يعصف بالمديرية منذ آواخر أكتوبر المنصرم.

#الجراحي_تستغيث

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص