آخر تحديث :الخميس 24 سبتمبر 2020 - الساعة:11:51:03
أكرم علي الكُميتي يُمنح شهادة الدكتوراه بامتياز
(الأمناء نت /    د. زيد قاسم ثابت :)

 تمَّت بعون الله صباح يوم الثلاثاء 19نوفمبر 2019م المناقشة العلمية العلنية لأُطروحة الدكتوراة الموسومة ب( استراتيجية تطوير سياحة الأعمال في عدن ) المقدَّمة من الباحث أكرم علي عبد الله عبدربه الكُميتي عضو الهيئة التدريسية في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة عدن . 

  وقد تكونت لجنة المناقشة من الأساتذة : 
 أ. د. أحمد محمد أحمد مُقبل. (عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية السابق)  رئيساً ومُشرفاً علمياً داخلياً.  

 أ. مشارك. د. عبدالله محسن طالب سريع. (عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية حالياً، عضواً ومُناقشاً داخلياً . 

 أ. مشارك. د. سالم محمد بافقير. (رئيس جامعة الريَّان الخاصة) وعضو الهيئة التدريسية بجامعة حضرموت)، عضواً ومُناقشاً خارجياً . 

# وقد أثنى المناقش الخارجي الأُستاذ المشارك الدكتور سالم محمد بافقير في مناقشته العلمية الجادِّة والرائعة على الأُطروحة أيما ثناء ، وأشاد بجَهد الباحث الجاد والمُضني المبذول في إنجاز الأُطروحة أيما إشادة، وأكَّد أهميتها، وضرورة إفادة الجهات المعنية من نتائجها وتوصياتها للارتقاء بالسياحة في مدينة عدن . 

# وأكَّد الأستاذ الدكتور محسن طالب سريع عميد الكلية أنَّ الأُطروحة متميِّزةٌ، وممتازةٌ، وأنَّ صاحبَها الباحث وعضو الهيئة التدريسية في الكُلِّيَّة متميِّزٌ وممتازٌ، وجادٌّ في عطائه العلمي، وتمنَّى على الجامعة طباعتها لتكون مرجعاً رئيساً للطلاب والدارسين والباحثين، كما تمنَّى على الجهات المعنية الإفادة من نتائجها وتوصياتها ..

# وأشاد الأستاذ الدكتور أحمد محمد أحمد مقبل بالأُطروحة وبالباحث الذي قال إنَّه استطاع أن يُنصف مدينة عدن بأُطروحته، وتمنَّى هو كذلك على الجهات المسؤولة الإفادة من نتائج الأُطروحة وتوصياتها، وأكَّد أنَّ التوصيات هي رسالة للقيادة السياسية . 

# وقد منحت اللجنة الباحث على أُطروحته درجة الدكتوراه بامتياز . 

# حضر جلسة المناقشة كوكبةٌ من الأساتذة من  الكُلِّيَّة، ومن كُلِّيات جامعة عدن، وعددٌ من زملاء الباحث ورفاقه وأهله . 

# وكان لي شرف الحضور لمشاركة زميلي وأخي العزيز وعضو المنتدى الأكاديمي الجنوبي فرحته، وتسجيل أبرز النتائج والتوصيات المتعلِّقة بالجانب الأمني وجانب التخطيط الحضري وظاهرة الفساد المُخيف والمتفاقم، والمتمثِّل في السطو والبسط وفوضى البناء العشوائي .. 

# وإنَّني إذ أُبارك لزميلي وأخي العزيز هذا الإنجاز البحثي العلمي، وثناء لجنة المناقشة وإشادتها به وبأُطروحته، ومنحه التقدير العالي أدعو الجهات السياسية الموقِّعة والمشرفة على اتفاق الرياض إلى الاهتمام بأُطرحوة الباحث ،والإفادة من نتائجها وتوصياتها، لاسيما ما يتعلَّق بالمعوِّقات والعراقيل السياسية والأمنية وعملية السطو والبسط والبناء العشوائي التي تُمثِّل أخطر وأبشع صور الفساد، لأنَّها تُشوِّه الملامح الحضرية والتُراثية لمدينة عدن، تُعرقل وتُعطِّل حركة السياحة العامة وسياحة الأعمال، إذ طال ذلك الشواطئ والمناطق الأثرية التراثية والثقافية، الأمر الذي يقتضي من الجهات المعنية بتنفيذ اتفاق الرياض تفعيل الإرادة السياسية والقرار السياسي بعزمٍ وحزمٍ وصرامةٍ وجُرأةٍ وشجاعة، وتفعيل الجهات المعنية بالرقابة والضبط والمحاسبة (الرسمية والشعبية والمدنية  والنقابية)  لمكافحة الفساد، وإنهاء الفوضى الأمنية، وإرساء قواعد النزاهة والشفافية، وتحقيق الاستقرار الأمني العام . 

# الجدير يالإشارة أنَّ الدكتور أكرم الكميتي عزيزٌ ومحبوبٌ لدى زملائه وطُلَّابه في الكُلِّيَّة، ولدى عددٍ واسعٍ من أساتذة جامعة عدن، والنشطاء السياسيين، بوصفه ناشطاً سياسياً، وهو معروف بأخلاقة العالية وجدَّيته في عمله الأكاديمي وعطائه العلمي وعمق رؤيته السياسية وموقفه السياسي الصلب من قضية الجنوب وأهدافه وخياراته واستحقاقاته السياسية المتمثِّلة في استكمال تحرير أراضيه من الاحتلال اليمني الهمجي والوحشي  والمتخلِّف واستعادة سيادته وهويته وبناء دولته الفدرالية على كامل أراضيه بحدودها المعروفة إقليمياً وعربياً ودولياً قبل إعلان وحدة المكر والغدر في 22 مايو 1990م .. 

      * عضو الهيئة التدريسية في جامعة أبين.. 
 رئيس المفوضية الجنوبية المستقلّة لمكافحة الفساد ..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص