آخر تحديث : الاثنين 2019/08/19م (15:56)
أدباء الجنوب فرع عدن يؤيدون تحركات "الانتقالي" ويطالبون الجنوبيين بتأصيل قيم التسامح
الساعة 01:24 AM (الامناء نت/خاص)


اصدر اتحاد أدباء وكتاب الجنوب فرع العاصمة الجنوبية عدن مساء يوم الأحد 11 أغسطس / آب 2019م بيانا أيد خلاله جميع خطوات المجلس الانتقالي الجنوبي العسكرية والميدانية التي قام بها مؤخرا.
وقال فرع عدن، في بيان مطول وزعه على وسائل الإعلام،: "يتقدم اتحاد أدباء وكتّاب الجنوب فرع العاصمة عدن بأزكى آيات التهاني والتبريكات للقيادة السياسية الجنوبية، ممثلةً بالرئيس القائد اللواء/عيدروس قاسم الزُبيدي، وهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، وكل القوى السياسية الجنوبية المؤمنة بحق تقرير المصير، بمناسبة النصر العظيم والمبارك من الله سبحانه وتعالى، على قوى الإرهاب والتطرف والفساد، التي عاثت بالبلاد فساداً وإرهاباً وتنكيلا منذ ما يربو على 29 عاما".
وأضاف البيان: "كما يرفع اتحاد أدباء وكتّاب الجنوب فرع عدن أزكى آيات التهاني والتبريكات لقيادتنا السياسية ممثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي وكافة شعب الجنوب والأمة العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، أعاده الله علينا جميعاً  بالنصر المؤزر على قوى الشر والفساد والإرهاب والتطرف، ومزيداً من الاستقرار والسلام الدائم والألفة والتسامح والرقي والمحبة في وطننا الجنوبي و كل أنحاء المعمورة".
وتابع: "ويجد اتحاد أدباء وكتاب الجنوب فرع عدن فرصة سانحة لإبداء تأييدها الكامل والمطلق للمجلس الانتقالي الجنوبي وقيادته الرشيدة في كل الإجراءات العسكرية الميدانية التي قام بها في عدن، حرصاً على مصلحة الشعب الجنوبي الذي عانى وما يزال يعاني من الاستهداف المباشر من قبل القوى المتطرفة التي اخترقت مايعرف بالشرعية، وشرعت منذ عقود في الانتقام من الشعب الجنوبي في حرب الخدمات والحاجات الإنسانية والمعيشية الملحة وتعطيلها عمداً وعدواناً، ولم تكتفِ بذلك، فطفقت، وبغطاء من الشرعية، في جعل عدن والشعب الجنوبي وقياداته السياسية والعسكرية، هدفاً للعمليات الانتحارية والإرهابية، التي نفذتها بفجاجة على القادة الجنوبيين ووحدات الجنوب في محاولة لمنع تشكُّل أي قوة عسكرية منظمة للمقاومة الجنوبية'.
اختتم البيان:"وفي نهاية تهنئتنا يدعو اتحاد أدباء وكتَّاب الجنوب فرع عدن كافة الشعب الجنوبي بكل أطيافه السياسية والمدنية والاجتماعية إلى انتهاز الفرصة لاستعادة وتأصيل قيم التسامح والألفة والمحبة والمدنية، واعتبار تلك المفاهيم الإنسانية عنواناً للمرحلة القادمة حتى نستطيع تحقيق الأهداف والطموحات التي طالما حلم بها وما يزال يحلم بها شعبنا الجنوبي منذ عقود من الزمن".
 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1021
عدد (1021) - 06 أغسطس 2019
تطبيقنا على الموبايل