آخر تحديث : الأحد 2019/08/18م (11:18)
تحقيق يتهم قطر بتمويل متطرفين عبر بنك تملكه في بريطانيا
الساعة 10:39 AM (الامناء نت / متابعات)

كشفت صحيفة «تايمز» البريطانية، أمس، أن بنكاً بريطانياً مملوكاً لقطر، تورط في تقديم خدمات مالية لمنظمات مرتبطة بـ«جماعات متشددة» في المملكة المتحدة.

وقالت «تايمز» إن تحقيقاً أجرته كشف أن مصرف «الريان»، الذي تسيطر عليه الدولة القطرية، يقدم خدمات لمنظمات مثيرة للجدل، بينها جهات جُمدت حساباتها في مصارف بريطانية أخرى. وطالبت الجريدة في افتتاحيتها الحكومة البريطانية بمحاسبة قطر ومصرفها والتصدي لدعمها التطرف.

وبين عملاء «الريان»، جمعية حظرتها الولايات المتحدة باعتبارها كياناً إرهابياً، وجمعيات تدعم رجال دين أصوليين، ومسجد القائم عليه منذ فترة قيادي بحركة «حماس» الفلسطينية، بحسب «تايمز».

ويقدم بنك «الريان»، وهو مصرف تسيطر عليه دولة قطر، خدمات مالية لعدة منظمات بريطانية مرتبطة بأصوليين، وبعض عملاء البنك ممن كانت لديهم حسابات مع البنوك الغربية قد جُمدت أو أغلقت خلال حملة أمنية.

ويشير التحقيق البريطاني إلى أن 70 في المائة من المصرف البريطاني مملوك لـ«مصرف الريان»، وهو ثاني أكبر مصرف في قطر، والذي تحوز على أكبر عدد من الأسهم فيه مؤسسات تديرها الدولة القطرية. أما الحصة المتبقية (30 في المائة) فهي مملوكة لذراع استثمارية لصندوق الثروة السيادية القطري.

كما تمت الإشارة إلى دعم الدوحة لجماعة «الإخوان المسلمين» وتمويلها للإرهاب عندما أعلنت عام 2017 كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة قطر حتى وقتنا الحاضر، وبالإضافة إلى ما سبق من تغطية، نشرت «تايمز» كذلك افتتاحية، تدعو فيها وزيرة الداخلية الجديدة، بريتي باتيل، إلى التحقيق على نحو عاجل فيما خلصت إليه تحقيقات الصحيفة، وإلى محاسبة السلطات القطرية عن هذا النشاط.

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1021
عدد (1021) - 06 أغسطس 2019
تطبيقنا على الموبايل